النزيف

النزيف

يجب أن يتم وقف النزيف بأسرع ما يمكن، وهذا يتحقق بالضغط على الجرح، اضغط بأصبعك مدة عشرين دقيقة بكل قوة، واستمر في الضغط إن لم يتوقف النزيف.
1- للجرح الصغير: اضغط بأصابعك لوقف التدفق.

2- للجرح الكبير: استعمل فوطة نظيفة واضغط بقوة كي يتوقف النزيف.

3- للدوالي (الأوردة المتوسعة): والتي قد تنزف بغزارة إن قطعت، ارفع ساق المصاب واضغط موضع النزيف إلى أن تصل المساعدة الطبية.

■إذا استطعت سد الأوعية الدموية المنفتحة بهذا الضغط، وتوقف النزيف، يكون التجلط الطبيعي فعالاً في هذه الحالة.
■بعد توقف النزيف، نظف الجرح بعناية، وانقل المصاب إلى المستشفى لينال ما يحتاج إليه من أمصال ضد مرض الكزاز.
■للجرح الصغير يكفى ضغط قوى بالأصابع، أما الجرح الغائر فقد يحتاج إلى قطعة قماش نظيفة توضع على منطقة الجرح لتغطية جميع الأوعية المتقطعة، وتستعمل قطعة القماش الكبيرة للجرح الغائر لكي يتسع نطاق الضغط ، وليس لامتصاص الدم.
■سواء كان الجرح صغيراً أو كبيراً فاضغط عليه بكل قوتك مدة عشرين دقيقة، ثم خفف الضغط كي لا يصيب الدورة الدموية أي تلف، وإذا استمر النزيف فأعد الكرة عشرين دقيقة أخرى.
■النزف المستمر من الفم أو الأذن أو المثانة أو الشرج، يدل على حدوث نزيف داخلي، وبذلك لابد من علاج طبي فورا.
■ضع المصاب في وضعة الاسترداد واطلب سيارة الإسعاف، وإن تعذر ذلك فانقله بوسيلة ثانية إلى المستشفى، والنزف الثانوي في هذه الأعضاء يحتاج أيضاً إشراف الطبيب.

الصدمة المتسببة عن النزيف والحروق:
أي إنسان يتعرض لإصابة خطيرة يعانى من صدمة، وتكون الصدمة شديدة الخطر إذا عانى المصاب من نزيف حاد، وفي جميع هذه الحالات يجدر بك إبقاء المصاب في وضعة الاسترداد إذا كان غائباً عن الوعي، أو مضطجعاً على ظهره بقدمين مرفوعتين إن كان في حالة وعي، غطه بدثار، واستدرجه إلى الكلام. أما إذا كان فاقداً الوعي فراقب نبضه وتنفسه.

نزف الأنف:
■إذا نزف الأنف اجلس برأسك منحنياً إلى الأمام على وعاء حتى ينزل الدم فيه، وتنفس من فمك.
■اضغط بقوة على كلا جانبي الأنف من أسفله لمدة لا تقل عن عشر دقائق. فإن لم يتوقف النزيف اضطجع على ظهرك، ويستحسن وضع كيس من الثلج على جسر الأنف.
■قد يشعر كبير السن متى نزف أنفه بأنه سيغشى عليه، وقد يكون أفضل لكبير السن أن يستلقى مسنداً رأسه بالوسائد، وهذا أفضل من القعود برأس منحني على وعاء، ومتى توقف النزف استرح نصف ساعة أخرى وتجنب العطس أو التمخيط طوال يومين.
■إذا تكرر النزف أو إذا استمر أكثر من نصف ساعة فلا غنى عن طبيب يقوم بالعلاج اللازم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.