الرئيسية » الأسرة و الطفل » دليل الأمراض

دليل الأمراض

وها هنا قائمة بتطعيمات وبيانات عن الأمراض التي يقدموا الوقاية منها. ولحسن الحظ، يطور الطب الحديث باستمرار التطعيمات الجيدة والأفضل لحماية طفلك من تلك الأمراض الخطيرة والمتاح لها حقن أقل وعدم راحة أقل.

DIPHTHERIA هي (تطعيم د في تطعيم DTP)،
والمعروف أيضًا بالسعال الديكي (Hib vaccine)
التهاب الكبد الوبائي أ
التهاب الكبد الوبائي ب
MEASLES “م” هو التطعيم ضد MMR) )
MENINGITIS
MUMPS والتطعيم الثاني لما يرمز له بـ “م” هو التطعيم ضد MMR) هو التطعيم ضد الغدة النكفية.
PERTUSSIS, وتسبب الغدة النكفية الحمى، والصداع، تورم الغدة النكفية أمام الأذن
PNEUMOCOCCAL DISEASES
POLIO والتطعيم الثاني لما يرمز له بـ “م” هو التطعيم ضد MMR) هو التطعيم ضد الغدة النكفية. وتسبب الغدة النكفية الحمى، والصداع، تورم الغدة النكفية أمام الأذن.
RUBELLA (the “R” of the MMR vaccine)
TETANUS,

http://www.pampersarabia.com/ar_AP/articlemedia/black_bullet.gif DIPHTHERIA (the “D” in the DTP vaccine). ويمكن أن تؤدي أيضًا إلى الإصابة فقد السمع، وبالنسبة لللأولاد والرجال، قد تسبب تضخم الخصية واحتمال العقم. ويمكن أن تكون الغدة النكفية خطيرة للغاية ومؤلمة للغاية بالنسبة للكبار، لذلك فإنه من الأفضل التحصين صدها مبكرًا.

http://www.pampersarabia.com/ar_AP/articlemedia/black_bullet.gif وتعتبر الأنفلونزا المستديمة عدوى بكتيرية يمكن لها أن تسبب الالتهاب الرئوي، والالتهاب السحايا، والتهاب حاد في الحنجرة وبعض الأمراض الأخرى الخطيرة. وإنها سبب معتاد أيضًا لالتهاب الأذن، وعدوى الأذن. وقبل التطعيم كانت تقتل الأنفلونزا المستديمة أو تعمل على عجز آلاف من الأطفال. وهذا الأمر أكثر شيوعاً بين الأطفال دون الخامسة.

http://www.pampersarabia.com/ar_AP/articlemedia/black_bullet.gifHEPATITIS A (the Hep-A injection). ويعتبر الإلتهاب الكبدي الوبائي (أ) عدوى فيروسيه للكبد تسبب سخونة، وتعب، واليرقان وفقدان الشهية. وعلى الرغم من أن معظم الأطفال لديهم القليل من هذه الأعراض أو ليس لديهم أي من هذه الأعراض، يمكن أن يمرض الأشخاص البالغين لأشهر أو حتى لأعوام. وعادة ما ينتقل الإلتهاب الكبدي الوبائي (أ) من شخص لآخر من خلال تلوث البراز ويحدث ذلك عادة في بعض المجتمعات التي يتفشى فيها الأمراض. ويتجه الأطفال الصغار للغاية في الدول النامية للمعاناة من المرض على الرغم من تسجيل ما يقل تمامًا عن 2000 حالة في المملكة المتحدة كل يوم. وبالإضافة إلى تطعيم الإلتهاب الكبدي الوبائي أ، وغالبًا ما يتم إعطاء الحقن المناعية لتوفير الحماية الإضافية إلى أطفال تزيد أعمارهم عن 2 الذين هم أكثر عرضة للخطر وذلك للاختلاط بالأسرة أو بالمجتمع. وعلى الرغم من التطعيم ضد الإلتهاب الكبدي الوبائي (أ) لا يعتبر تطعيم روتيني ينصح بتناوله في بعض المجتمعات، بالنسبة للأطفال الذين يسافرون إلى الخارج، وبالنسبة لأفراد الأسرة أو الحضانة التي يتواصلون مع شخص به العدوى.

http://www.pampersarabia.com/ar_AP/articlemedia/black_bullet.gifHEPATITIS B. ويعتبر الإلتهاب الكبدي الوبائي مرض فيروسي يصيب الكبد يمكن أن يكون خطير للغاية، وقد يؤدي إلى تلف الكبد، أو أمراض الكبد المزمنة. ويكون هناك حاجة إلى ثلاث جرعات من التطعيم ضد الإلتهاب الكبدي الوبائي “ب” للحماية الكاملة. ويمكن للمراهقين والكبار الحصول على هذه السلسلة من الحماية. وهؤلاء الذين قد اصيبوا بالمرض يمكن أن يكون لديهم فرصة أكبر للإصابة بسرطان الكبد فيما بعد في حياتهم. لذلك فالحماية المبكرة لها تأثيراتها على المدى الطويل والقصير.

http://www.pampersarabia.com/ar_AP/articlemedia/black_bullet.gifMEASLES (التطعيم الأول لما يرمز له بـ “م” هو التطعيم ضد MMR) مرض الحصبة ويعتبر مرض الحصبة (وهو ما يطلق عليها الحصبة “الحمراء” أو الحصبة “الشديدة”) مرض فيروسي يسبب طفح جلدي، وكحة، وسخونة ويمكن أن يؤدي إلى الإصابة بالإسهال، أو عدوى بالأذن، أو الإصابة بالرئة، أو تلف في المخ، أو الموت. وأكثر الأطفال عرضة لهذا المرض هم الذين يعانون من سوء التغذية أو الأمراض المزمنة. إن تفشي الإصابة بالحصبى يحدث كل عام في المملكة المتحدة وهو مرض شائع في جميع أنحاء العالم.

http://www.pampersarabia.com/ar_AP/articlemedia/black_bullet.gifالتهاب السحايا. ويعتبر إلتهاب السحايا عدوى خطيرة للغاية تصيب العقل تسببها بكتريا عديدة، وتشتمل على إلتهاب السحايا “أ”، “ب”، “ج”. والتطعيم ضد الإلتهاب السحايا “ج” لا يحمي من الإصابة بالتهاب السحايا بي إن أيه

http://www.pampersarabia.com/ar_AP/articlemedia/black_bullet.gifMUMPS “BNA”. (والتطعيم الثاني لما يرمز له بـ “م” هو التطعيم ضد MMR) هو التطعيم ضد الغدة النكفية. وتسبب الغدة النكفية الحمى، والصداع، تورم الغدة النكفية أمام الأذن. وفي بعض الحالات تؤدي إلى الإصابة بالتهاب السحايا، وعدوى في المخ، أو الحبل الشوكي، أو الإلتهاب الدماغي، التورم بالدماغ. ويمكن أن تؤدي أيضًا إلى الإصابة فقد السمع، وبالنسبة لللأولاد والرجال، قد تسبب تضخم الخصية واحتمال العقم. ويمكن أن تكون الغدة النكفية خطيرة للغاية ومؤلمة للغاية بالنسبة للكبار، لذلك فإنه من الأفضل التحصين صدها مبكرًا

http://www.pampersarabia.com/ar_AP/articlemedia/black_bullet.gifالسعال الديكي , (والتطعيم الذي يرمز إليه بـ “ع” في تطعيم “DTP”) هو السعال الديكي ويسبب الإصابة بالكحة والشرقه التي تستمر لأسابيع. وتكون الكحه مصاحبة بـ “شهقة” من الطفل محاولة من أن يمسك نفسه. ويكثر القئ بعد ذلك. ويمكن أن يؤدي السعال الديكي إلى الإصابة بالرئة، أو النوبات المرضية، أو تلف الدماغ، أو الموت. وصغار الأطفال الذين لم يتم تحصينهم هم الأكثر عرضة وغالبًا ما يحتاجون إلى البقاء في المستشفى إذا أصابهم المرض. وقد يعاني الكبار الذين يصابون بالمرض معاناة جسيمة ولكن عادة ما يتم شفائهم. ولسوء الحظ، يمكن لهم أن ينقلوا العدوى إلى الأطفال، والصغار من الأطفال.

http://www.pampersarabia.com/ar_AP/articlemedia/black_bullet.gifجرثومة الرئة الفصية . جرثومة الرئة الفصية يمكن أن تسبب الإصابة بالرئة والتهاب السحايا وهي أكثر البكتريا الشائعة التي تسبب عدوى للأذن. وهناك العديد من الأنواع الفرعية من جرثومة الرئة الفصية، وتحمي التطعيمات من بعضها ولكن لا تحمي منها جميعًا. والأطفال الصغار هم الاكثر عرضة لهذه العدوى ولا تعطى هذه التطعيمات بشكل روتيني ولكن يتم إعطائها لهؤلاء الأكثر عرضة بشكل خاص. والأطفال الذين تزيد أعمارهم عن 7 أعوام وأقل من عامين والذين فاتهم التطعيم وهم أطفال صغار سيستفيدون من تطعيم أو أكثر من هذه التطعيمات. والأطفال الأكبر من عامين والذين يتواجدون في جماعات معينة قد يحتاجون أيضًا إلى هذا التطعيم

http://www.pampersarabia.com/ar_AP/articlemedia/black_bullet.gifPOLIO . (IPV، التطعيم الحقني ضد شلل الأطفال، والذي يتم أخذه كوخذه التطعيم ضد شلل الأطفال الذي يؤخذ عن طريق الفم). وتشيع الإصابة بمرض شلل الأطفال الذي يسبب حمى، والتهاب في الحلق، وغثيان، وصداع، وإسهال، والآلام في المعدة وتصلب وضعف في الرقبة، والظهر، والأرجل. ويعتبر مرض قديم يسبب شل الحركة. ولكنه مرض قديم فقط لأن العديد منا تناول هذا التطعيم. وبالإضافة إلى الشلل، يمكن أن يسبب شلل الأطفال صعوبة في التنفس أو الوفاة. ويفضل الحقن، وذلك لأن التطعيم عن طريق الفم قد يسيل في البيئة المحيطة من خلال حركة الأمعاء ولكن بالنسبة لهؤلاء الذين يذهبون إلى دولة أجنبية تكون الإصابة بالمرض شائعة أو إذا كان هناك وباء، فإن التطعيم عن طريق الفم يعطي أفضل حماية للفرد.

http://www.pampersarabia.com/ar_AP/articlemedia/black_bullet.gifالحصبة الألمانية (“ر” وهو رمز تطعيم “MMR”)، والتي تعرف أيضًا “بالحصبة الألماني”، وهي مرض فيروسي معتدل يسبب الإصابة بالطفح الجلدي على الوجه والرقبة، وقليل من السخونة، وتضخم في الغدة ويمكن لها أن تسبب الإصابة بالتهاب المفاصل، وخاصة في النساء والبنات. وإذا أصبحت السيدة الحامل مصاب بها فقد يولد صغيرها مشوه أو قد يموت. والتحصينات في مرحلة الطفولة تحمي الجيل القادم.

http://www.pampersarabia.com/ar_AP/articlemedia/black_bullet.gifTETANUS, مرض الكزاز، (ويرمز له بحرف “ر” وهو تطعيم ضد DTP) ويسبب الكزاز تقلص خطير ومؤلم للعضلات وغالبًا ما يكون الألم مميت. ويطلق عليه أيضًا في بعض الأوقات بـ “غلق الفك” وذلك لأنه يصيب العضلات التي توجد في الفك بالإنغلاق مما يجعل عملية الأكل صعبة أو مستحيلة والإخفاق في التنفس يسبب الوفاة. والبكتريا التي تعيش وتزدهر عندما نتعرض للجروح

http://www.pampersarabia.com/ar_AP/articlemedia/black_bullet.gifمرض الجديري مرض الجديري (حقن VZV) يعتبر الجديري مرض معدى للغاية يصاحبه انتشار البثر وأعراض المعاناة من التنفس، والتي لا تكون في معظم الحالات ضارة على الأطفال الأصحاء. إنها تكون ضارة بالنسبة إلى لأطفال الصغار، وإلى البالغين الذين لم يصيبهم المرص أو التطعيم، وبالنسبة للأفراد الذين يعانون من نقص في المناعة ويُعطى هذا التطعيم كتحصين روتيني. ويستمر المرض من 7 إلى 21 يوم وطول فترة حضانة المرض يعني أن الاطفال الذين يعانون من المرض سينقلونه إلى مئات الأشخاص قبل معرفة أي شخص بمرضهم. والإصابة بالرئة، والأمراض الجلدية الخطيرة، وتلف الدماغ وبعض المشكلات الأخرى يمكن أن تعقد المرض، وخاصة بالنسبة للبالغين. ومن الأفضل الإصابة بالمرض أو تناول التطعيم في الصغر. والسيدات الذين يعانون من نقص في المناعة قد يولدن أطفال يتعرضون لخطر حقيقي إذا تعرضوا إلى الإصابة بالجديري مبكرًا في حياتهم. ومعظم الأشخاص الذي قد تم حقنهم ستتم حمايتهم ولكن هؤلاء الأشخاص الذين تم تحصينهم من قبل وأُصيبوا بالجديري تكون حالتهم بسيطة للغاية.

ما هو الإخفاق
إن التحصينات واحدة من أهم الإنتصارات العظيمة لهذه الألفية، حيث انها قامت بالعديد من التغييرات المثيرة في حياة أطفالنا. فعلى الرغم من وجود مخاطر للآثار الجانبية فإن هذه المخاطر تعتبر ضئيلة للغاية، ويندر حدوث المشاكل للغاية، وجميع هذه المخاطر أقل خطورة من تلك المخاطر المصاحبة للمرض. ففي الوقت الحاضر يربي العديد من الأمهات أولادهن مع عدم رؤية الأمراض التي نحصن أولادهن منها، لذلك يكون من الصعب في بعض الأحيان رؤية سبب قيامنا بذلك، وخاصة إذا كانت أطفالهن يكبروا وهم يعانون من الحمى أو بقدم بها ألم. إن أي فرد يرى الآثاء الخطيرة جدًا للسعال الديكي، أو الدفتريا، أو الحصبة لن يكون لديه أي شك في قيمة التحصينات. ولكن يجب أن تكوني على علم بمخاطر كافة الإجراءات الطبية. وها هي بعض المخاطر القليلة للتفكير في التحصينات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.