الرئيسية » الصحة و الرشاقة » كيف نواجه الصداع والخمول ومتاعب المعدة في رمضان؟

كيف نواجه الصداع والخمول ومتاعب المعدة في رمضان؟

روشتة د. ساري في الأيام الأولي للصيام
ننتظر رمضان بكل الشوق.. ولكن مع فرحة الصائم بإفطاره ننسي أنفسنا لتبدأ المعاناة خاصة في الأيام الأولي من الصداع والخمول ومشكلات الجهاز الهضمي!
الدكتور مصطفي ساري استشاري التغذية وعلاج السمنة.. يهديك روشتة متكاملة لبداية صحيحة مع الصيام حتي تستمتع بأطباق رمضان دون مشاكل مع الحفاظ أيضا علي رشاقتك.. كما يقدم لك ريجيم الأسبوع الأول من رمضان.
تغيير العادات الخاطئة
بداية.. يحذر د. ساري من تكوين الكروش بسبب العادات الغذائية الخاطئة، فالسمنة في منطقة الكرش تتسبب في الإصابة بمرض السكر والضغط المرتفع، كما تتسبب في حدوث مشكلات بالقلب، وترفع نسبة الكوليسترول وتصيب الإنسان بتصلب الشرايين، وتؤثر سلبا علي الجهاز التناسلي والجهاز الدوري والجهاز الهضمي.
ويقول: هناك 56 ألف طريقة لإنقاص الوزن تطبق منذ الحرب العالمية الثانية، لكن الطريقة الصحيحة لإنقاص الوزن هي في أن يغير الإنسان نمط حياته بتناول الغذاء الصحي مع زيادة الحركة. وأحدث طريقة لإنقاص الوزن هي أقدم طريقة، وهي تغيير العادات الغذائية الخاطئة ـ خاصة في شهر رمضان ـ مع زيادة الحركة التي تحد منها المدنية الحديثة.
ولكي يستمتع الإنسان بالأيام الأولي لشهر الصوم دون مشكلات في الجهاز الهضمي ومعاناة الصداع والخمول بعد تناول الإفطار، عليه بالإفطار علي تمرة وبعض الماء ثم يصلي المغرب وعند الإفطار يحرص علي تقليل كمية الطعام.. ويفضل أن يكون الخضار (ني في ني) وغير مسبك، ويكون اللحم أو الدجاج مشويا وخاليا من الدهن مع كمية صغيرة من الأرز أو ربع رغيف مع تناول ثمرة فاكهة بين الإفطار والسحور وعدم الخضوع لمغريات الحلوي الرمضانية في فترة مابعد الإفطار.
المشي بعد الإفطار
ويفضل أن يكون السحور خفيفا ومكونا من الزبادي والخيار وبيضة مسلوقة وربع رغيف.
ولو واظب الإنسان علي ذلك فإنه سيقضي شهر رمضان وهو بكامل حيويته وصحته الجسمية دون أن يصاب بالسمنة أو يتكون له كرش، خاصة إذا واظب علي الحركة ورياضة المشي يوميا بعد الإفطار، مع التقليل من ركوب السيارة وإذا جلس أمام الكمبيوتر أو التليفزيون فلابد أن يحرص علي الحركة وعدم الثبات. فمثلا استخدام الريموت كنترول أمام التليفزيون يفقد الإنسان 7 سعرات حرارية، أما لو نهض من مكانه ومشي حتي التليفزيون لتغيير القناة فإنه يفقد 80 سعرا حراريا.
وأثناء الجلوس أمام الكمبيوتر يمكن للإنسان أن يشفط عضلات بطنه عدة مرات من حين لآخر ويحرك مشط قدمه وذراعه وعنقه.
3 برامج للريجيم
في الأسبوع الأول من رمضان يقدم د. مصطفي ساري ثلاثة برامج للريجيم يختار من بينها الصائم النظام الذي يتبعه ويرتاح له نفسيا.
النظام الأول:
> اليوم الأول : هذا اليوم راحة من الريجيم بمعني أن يترك الشخص للاستعداد لبدء الريجيم في اليوم التالي وذلك بتأهيل نفسه ذهنيا ونفسيا وعقد العزم علي اتباع النظام الغذائي مع العمل علي تقليل الطعام في هذا اليوم بالإضافة إلي إحضار وتجهيز متطلبات النظام من الأغذية.
> اليوم الثاني :
ـ الإفطار : كوب صغير لبن رايب خالي الدسم أو كوب عصير بارد غير محلي + خضار مطبوخ ني * ني أو سلاطة خضراء + ربع رغيف أو 2 ملعقة أرز + ربع فرخة مشوية أو مسلوقة.
ـ بين الإفطار والسحور : ثمرة فاكهة
ـ السحور : 2 بيضة مسلوقة + 1 زبادي + خيار
> اليوم الثالث :
ـ إفطار : كوب شوربة لسان العصفور بدون دسم أو شوربة عدس + 5 ملاعق فول + سلاطة خضراء + شريحة توست + بيضة مسلوقة
ـ بين الإفطار والسحور : قطعة كنافة صغيرة أو 1 قطايف
ـ السحور : 2 زبادي + خيار.
> اليوم الرابع :
ـ إفطار : شوربة خضار + سلاطة خضراء + أي كمية من اللحوم مشوية أو مسلوقة أو أي كمية من الفراخ مشوية أو مسلوقة.
ـ بين الإفطار والسحور : ثمرة فاكهة يفضل برتقالة أو 1 جريب فروت
ـ السحور : 2 بيضة مسلوقة + 5 ملاعق جبنة قريش
> اليوم الخامس :
يكرر اليوم الرابع
> اليوم السادس :
ـ إفطار : كوب عصير برتقال أو تمر هندي غير محلي + خضار مسلوق ني * ني + أي كمية من الأرز أو البطاطس أو المكرونة (مسلوقة).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.