الرئيسية » الصحة و الرشاقة » ماذا تقول حركات أمعائك عن صحتك؟ جزء 2

ماذا تقول حركات أمعائك عن صحتك؟ جزء 2

الكل يسأل ما هو الطبيعي، وفي الحقيقة لا توجد إجابة واحدة أو نموذجية.
مخلوط بلون أحمر ناصع:
من المحتمل أن تقول غريزتك عند رؤية براز بِلَون أحمر في المرحاضِ بأن هناك مشكلة جدية. لكن قبل أن تتصل بالطبيب، تذكر ما أكلته قبل بضع ساعات مثلا البنجر أو التوت الأحمر، قد يكون ما أكلته سببا لتلون البراز باللون الأحمر. أما إذا كان واضحا أن شريط الدمِّ الأحمر المخلوط بالبراز، أَو على ورقة المرحاض، قد جاء من مصدر داخلي. فقد لا يكون ذلك سبب للقلق، فقد يكون السبب وجود باسور أو شق صغير بسبب الإمساك. مع ذلك يفضل مناقشة المسألة مع الطبيب خصوصا إذا تكررت. من الأسباب الأخرى لنزول الدم في البراز وجود سرطان في القولون.
لونه داكن جدا:
إذا تحول البراز أ فجأة إلى لون اسود، أو يشبه القطرانِ، فقد يكوت السبب حبة الفيتامين اليومية. يمكن أن يؤثر مكمل الحديد أو الفيتامينات المتعددة التي تحتوي على الحديد على البراز. لكن إذا لم تتناول مكملا يحتوي على الحديد مؤخراً فقد ترغب في رؤية الطبيب لمعرفة السبب. إذا كان هناك نزيف في المنطقة العلوية من الأمعاء مثل المعدةَ أو المرئ، فقد تكون النتيجة برازا أسود اللون أو شبيه بالقطران.
عائم ورائحته كريهة:
من خصائص البراز المثالي أن يخرج بسهولة ويغرق في ماء المرحاض، ولكن إذا لم يتمكن الجسم من إمتصاص الدهون بشكل صحيح من الغذاء، فقد يفرز في البراز. النتيجة: براز لونه اصفر، دهني الكثافة، رائحته كريهة، وبعوم في ماء المرحاض. يمكن أن تسبب بعض الحالات الصحية مثل مرضِ celiac، مشاكلِ سوءِ الامتصاص هذه. وبما أن المواد المغذّية الضرورية يمكن أن تفقد أيضاً مع الدهن غير الممتص، من المُهمِ رؤية الطبيب لمواجهة هذه المشكلة. هذا البراز الكريه الرائحة أيضاً يمكن أن يكون إحدى الآثار الجانبية لأكل أطعمة تحتوي على دهون Olestra الموجودة في الرقائق والوجبات الخفيفة المقلية الأخرى) أَو تناول عقاقير تخفيف الوزن بدون وصفة طبية.
ما هو الطبيعي؟
كم مرةً يجب أن تذهب للحمام ؟ ما هو المقدار الأكثر من اللازم؟ أو غير الكافي؟ الكل يسأل ما هو الطبيعي، وفي الحقيقة لا توجد إجابة واحدة أو نموذجية. فالطبيعي يصبح مختلفا للاشخاص المختلفينِ.” مرة كل يوم، ثلاث مرات في اليوم، بين يوم وآخر كلّ هذا يمكن أن يقع ضمن تعريف الطبيعي لحركات الأمعاء الصحّية. لكن إذا واجهت تغيرا في نمطك الطبيعي، فقد تحتاج لمعرف المسببات. إذا أصبحت تذهب أكثر من المعتاد إلى الحمام فقد يكون السبب زيادة كميةَ الليف مؤخراً في حميتك. وذلك شيء جيد، لكن جسمك سيحتاج إلى وقت ليعتاد على التغير. أما إذا كنت تعاني من فترة إمساك فجأة، فيجب أن تراجع حميتك. إذا لم تأكل فطورك الصباحي، الذي يساعد على تحريك الأمور في اغلب الأحيان،أو لم تتناول كمية مناسبة من الألياف فقد تعاني من الإمساك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.