الرئيسية » الأزياء و الجمال » تعلمي فن رش العطور

تعلمي فن رش العطور

من لا يحب أن يمتدح المحيطون به رائحته الطيبة، وحسن اختياره لعطره؟ لكن ما لا تعلمينه هو أن الأمر لا يتوقف فقط على نوع العطر الذي تختارينه،

العطر هو رسالة للجمال تسبق الصورة وتعلن عن شخصيتك وتترك انطباعا مميزا، ولكن هل تعلمين فن رش العطر .. فالطريقة التي ترشين بها العطر تؤثر على مدى تأثر الآخرين به.. وإليك بعض أسرار رش العطر:

1 – الرش على الأماكن النابضة:

أماكن النبض تطلق قدر من الحرارة وهو ما يساعد على أن تكون رائحة عطرك بارزة وتفوح طوال اليوم.

ومن أشهر هذه الأماكن المعصم والرقبة والصدر وخلف الأذنين.

2 – رش العطر من مسافة مناسبة:

عند رش العطر على جسدك، كوني حذرة ولا تقتربي أبدا من منطقة العينين، لا تلصقي زجاجة العطر بجسمك مباشرة، بل يجب أن تبتعدي بها لمسافة مناسبة ما بين ست إلى عشر بوصات.

تجنبي رش العطر على بعض الملابس، خاصة ذات الألوان الفاتحة منها، لتتفادي احتمالية حدوث بقعة زيتية في المكان الذي وقع عليه العطر، وكذلك قومي برش العطر قبل ارتداء إكسسواراتك من ساعة أو سوار أو قلادة، وغيرها، لأن العطر قد يتفاعل كيميائيا بشكل ما مع الخامة المصنوعة منها هذه الإكسسوارات، مما قد يؤثر سلبا على بشرتك، أو يفقد الإكسسوارات بريقها ولمعانها إذا كانت من معدن غير نفيس.

3 – ضعي العطر المناسب للموسم:

كما أن للربيع والصيف ملابسهما التي تختلف عن الملابس الشتوية الثقيلة، فكذلك العطور.. فعطور الشتاء تمتاز بثقلها وقوتها، بخلاف العطور الصيفية الخفيفة المنعشة.

وإن كان عطرك المفضل قويا وليس خفيفا أو سكريا، عليك تخصيصه إذن للشتاء، على أن تختاري عطرا جديدا أو ماء تواليت خفيف، وليكن برائحة الفواكه أو الزهور مثلا ليناسب موسم الربيع والصيف.

وفي هذه الفترة الدافئة من العام والتي بدأت بالفعل، رشي عطرك على شعرك بعد غسله، لأن ذلك يساعد على بقاء رائحة العطر لفترات أطول، ويفضل أيضا في هذه الحالة أن تقلبي شعرك إلى الأمام وترشي العطر على فروة رأسك من أسفل؛ للحصول على أفضل النتائج.

 

4 – اختيار العطر المناسب أمر أساسي:

قبل أن تتعلمي رش العطور.. يجب أن تحسني اختيار العطر، وأهم نصيحة في هذا المجال أن تختاري ما يناسبك وليس جديد الأسواق فلا تختاري عطرا لمجرد أنه أحدث ما طرح بالأسواق، أو لأنه من ماركة عالمية وكفى أو حتى لأنه العطر المفضل لإحدى صديقاتك.

قبل شراء العطر، قومي برش بعض منه على معصمك، ولا تشتريه في نفس اللحظة حتى لو أعجبتك رائحته، اكتفي بالتجربة هذه المرة، لأن رائحة العطر تمر بمراحل مختلفة على مدار اليوم، كما أن العطر يحدث بينه وبين الجسم نوع من الكيمياء التفاعلية تؤدي لنتائج مختلفة من شخص لآخر، لذا فقد تغيرين رأيك بشأنه بعد بضع ساعات.

إذا ظلت رائحة العطر تروق لك حتى نهاية اليوم، يمكنك شراء زجاجة منه في اليوم التالي، لأنه سيكون بالفعل العطر المناسب لك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.