الرئيسية » الأسرة و الطفل » كيف تتعاملين مع عناد طفلك؟

كيف تتعاملين مع عناد طفلك؟

العند أصبح منتشرا جدا بين أطفال هذا الجيل, وكثيرا ما نجد أنفسنا غير قادرين على التعامل مع الطفل العنيد سوى بالصراخ مما يزيده عصبية وعندًا.
ففى معظم الأحيان يحدث اختلاف بين رغباتنا ورغباتهم، إلا أن معظمنا لا يستطيع حل هذه المواقف فى هدوء.

بالطبع نحن جميعاً نتمنى أن يتمتع أطفالنا بأخلاق طيبة وأن يتعلموا الفرق بين الصواب والخطأ، ولكن ليس ذلك سهلا على الدوام، خاصةً إذا كان الطفل عنيداً ويقابل كل ما تقولينه بكلمة “لا”.
التعامل مع الطفل العنيد هو بمثابة خوض الحروب وكثيرا ما ينفذ صبرك قبل أن ينفذ صبره.
لذا لابد ان تتعلمى فن التعامل مع العند لتنعمي بحياة هادئة، وطفل سويّ.

إن العند صفة طبيعية جداً في الأطفال، لكن كل طفل يختلف عن الآخر في درجة العند.
الأطفال لا يعرفون حدودهم ومن مهمة الأبوين أن يضعا لهم هذه الحدود.
الطفل منذ صغر سنه يكتشف أنه شخصية مستقلة وله القدرة على التفكير واتخاذ القرارات بنفسه، وكذلك القدرة على الاعتراض على أي شئ لا يعجبه.
يبدأ ذلك عندما يبدأ الطفل فى اكتشاف العالم من حوله ويقابل كثيراً بعبارات مثل، “لا، لا تفعل ذلك” أو “لا تلمس هذا”.
عندئذ يبدأ الطفل فى الاعتراض ويحاول أن يفعل ما يريده بغض النظر عما يقوله أبويه، وهنا يبدأ دور الأبوين فى تهذيب طفلهما، فكلما كان ذلك مبكراً كلما كان أفضل.

وإلى الأبوين الحل في النقاط التالية:

أولا:التربية الفعالة هى أفضل طريقة للتعامل مع العند ومنعه
يجب الثبات على المبدأ عند تعاملك مع الطفل.
يجب على الأم مسبقا إجراء مناقشة مع الأب لتحديد ما هو مسموح للطفل وما هو ممنوع منه ليكون كلامكما واحدا فلا يتشتت الطفل.
ويجب أن يتفقا أيضا على رد الفعل إذا تعدى الحدود
الموضوعةله، فلا تقبلى شئ يرفضه زوجك والعكس صحيح.
أيضاً لا تتغاضى عن شئ فعله طفلك اليوم ثم تعاقبينه على الفعل نفسه فى اليوم التالى.

ثانيا:كونى هادئة وحاسمة فى نفس الوقت عندما يعند طفلك

إذا طبقت هذه القواعد فسيفهم طفلك حدوده جيداً.
إن إدخال روتين معين فى حياة طفلك سيقلل من المواقف التى يحدث فيها الصدام بينكما وسيساعده ذلك على معرفة ما هو متوقع منه.
عليك تحديد مواعيد للطعام، الاستحمام، النوم، والأشياء الأخرى الأساسية في اليوم.
عليك ايضا ترك بعض الحريات له التى لاتضره مثل اختيار لبس معين أو قناة تلفزيون للأطفال لأن هذا يساعده في بناء شخصيته و اعتماده على نفسه.
ولكن اذا عند مثلا على شئ ضار مثل إصراره على شراء حلويات كثيرة أو لعبه بالماء في أيام الشتاء فكوني حاسمة في الرفض مع الاحتفاظ بهدوئك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.