الرئيسية » الأسرة و الطفل » الضرب = طفل عدواني

الضرب = طفل عدواني

طفلك هو نعمة وهبها الله لكي في تلك الحياة, ولابد أن تحافظي على تلك النعمة وتتعلمي كيف تتعاملي مع طفلك لتنمي عقله ومهاراته العقلية والبدنية وتخرجي إلى المجتمع طفل متزنًا نفسيا واثقًا في نفسه يتمنى قربه كل من هم حوله.
اياك أن تربي ابنك بالضرب وتسلكي ذلك الطريق الذي قد تظنينه أسهل ولكن في النهاية تندمي على ما فعلتيه.
فالضرب لا يمكن أن يكون هو الطريقة السليمة لتربية الطفل؛ لأن الضرب أو العقاب البدني يربي سلوكيات خاطئة لدى الطفل ويؤدي الى خروج طفل عدواني وغير متزن الى المجتمع.
على كل أب وأم أن يتعاملوا مع الطفل ويصححوا أخطائه من خلال التوجيه والتصحيح وليس من خلال الضرب لأن الضرب يخلق طفلاً عدوانياً وعنديا في نفس الوقت.
وعلى الأبوين أن يعلما أن طفلهما ما هو إلا طاقة يجب توظيفها واستغلالها بطرق سليمة ,حتى يصلو معا الى نتيجة يفرحون ويتفاخرون بها.
لأن الطفل قد يلجأ أحيانا إلى العناد نتيجة “وجود طاقة غير موظفة ووقت غير مشغول”.

لذا لابد أن تتعلمي فن التربية الصحيحة كمل يلي:
1) شغل وقت فراغ الطفل بأشياء مفيدة ومناسبة لسنه، مثل الرسم والتلوين أو ممارسة الرياضة والكمبيوتر.

2) استخدام العقاب المعنوي بدلاً من العقاب البدني، مثل حرمان الطفل من المصروف أو زيارة الأهل أو اللعب أو أي شيئ يحبه إذا أخطأ ليربط الخطأ بالعقاب فيمتنع عنه.
لابد أن تعلمي أن العقاب بالضرب يربى الجبن والخوف لدى الأطفال، كما أنه يؤدي أيضاً إلى ترسيخ مفهوم العدوانية داخل نفسية الطفل؛ لذلك فعقاب الطفل معنويا أفضل من عقابه بدنياً، لأن العقاب البدني قد يؤدى إلى مشكلات واضطرابات نفسية عند الصغار ,لذا ربي ابنك ولكن لا تقسي عليه وأغدقي عليه مشاعر الحب والحنان لتكسبي حبه وثقته فيما بعد.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.