الرئيسية » الحياة الزوجية » الزواج ليس نهاية الرومانسية

الزواج ليس نهاية الرومانسية

يقال أن الزواج هو نهاية للحب والرومانسية ,حيث يبدأ كل من الزوج والزوجة اتخاذ خطواتهما على طريق الحياة العملية المليئة بالمسئوليات والمشاكل فلا يكون هناك وقت للمشاعر والرومانسية.

هذا ليس حقيقيا ربما يغير الزواج بعض السمات في شخصية كلا من المرأة والرجل ولكن لابد أن لا يسمحا أبدا باختفاء مشاعر الحب والرومانسية والشغف من حياتهم , لأنه عندئذ تكون الحياة كالصحراء الجرداء الخالية من العواطف ويتحول فيها الأشخاص الى ألات للانتاج والعمل فقط.

استعيدي حب ورومانسية زوجك:

أولا: لابد أن تحصلا على بعض الوقت بمفردكما بعيدا عن مشاكل العمل والأطفال لاسترجاع المشاعر الرومانسية, كثير من الأزواج يعتقدون أنه تضييع للمال والوقت وان الأموال التي سيتم صرفها على تلك الخروجات ربما من الأفضل أن تصرف على الأطفال ولكن الحقيقة التي يجب أن تعرفيها أن زواجك يستحق الاستثمار لأنك اذا كنتي سعيدة في زواجك ستنعكس تلك المشاعر على أطفالك ,على الأقل مرة كل أسبوعين أنتم تستحقون هذا, وليس من الضروري أن تتنزهو في أماكن باهظة الثمن بل يمكنكم تناول الأيس كريم أو المشي في مكان هادئ كحديقة أو على شاطئ البحر.

ثانيا: إذا أردتي أن يكون زوجك دائما معجب بكي لابد أن تتعلمي كيف تحبي نفسك أولا,نعم الأمهات تضحي دائما من أجل الاطفال ولكن لابد أن تلقي نظرة الى نفسك وتغيري من مظهرك وتغيري تسريحتك وتضعي بعض المكياج, حافظي على شغف زوجك بك.

ثالثا:عودي دائما الى ذكريات الحب والرومانسية بينك وبين زوجك كما في الأيام الأولى من الزواج, فتلك الذكريات من شأنها أن تعيد وهج الحب الى عقلك وحياتك يمنكم أن تذهبو الى الاماكن التي شهدت اللحظات الأولى من حبكم لتنشطو الذكريات وتستعيدو حبكم.

رابعا:امتلكي قلب زوجك بالكلمات المعسولة واللفتات الرومانسية البسيطة, فالكلمة الحلوة تذيب الجليد وتأسر القلوب .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.