الرئيسية » الصحة و الرشاقة » دراسة: العمل الليلي للمرأة يرفع خطر سرطان الثدي

دراسة: العمل الليلي للمرأة يرفع خطر سرطان الثدي

أكدت دراسة دانماركية حديثة أن الإصابة بسرطان الثدي تزداد بنسبة 40% لدى النساء العاملات بنظام النوبات الليلية، بعد أن أشارت دراسات سابقة إلى أن النساء العاملات ليلا أكثر قابلية للإصابة بسرطان الثدي.

وأظهرت الدراسة -التي أجريت على نساء عملن في الجيش الدانماركي، ونشرت نتائجها أمس في مجلة أكيوبيشنال آند إنفايرونمينتال ميديسن- أن العمل الليلي مرتبط بخطر الإصابة بسرطان الثدي بنسبة 40%.
وأشارت الوكالة الدولية للأبحاث في السرطان التابعة لمنظمة الصحة العالمية أن النوبات الليلية التي تحدث اضطرابا في إيقاعات الساعة البيولوجية ربما تتسبب في الإصابة بالسرطان، وهو القرار الذي دفع حكومة الدانمارك إلى دفع تعويضات للنساء المصابات بالمرض اللاتي كن يعملن في الليل لفترة تزيد عن عشرين عاما.

وكانت آخر دراسة أجراها معهد علم الأوبئة التابع لجمعية السرطان الدانماركية، قد أشارت إلى أن النساء اللاتي كن يعملن ليلا بمعدل ثلاث مرات أسبوعيا على الأقل لمدة ست سنوات قد تعرضن لاحتمالات الإصابة بسرطان الثدي بمعدل الضعف، مقارنة بنظرائهن اللاتي لم يعملن بنظام المناوبة الليلية.

وتقول الصحيفة إن العمل الليلي لا يحدث اضطرابا في الساعة البيولوجية ويتسبب في الحرمان من النوم فحسب، بل يحد من إنتاج هرمون الميلاتونين وعمليات التمثل الغذائي (الأيض) والوظائف الفسيولوجية الأخرى التي قد تتسبب في نمو الأورام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.