الرئيسية » الأسرة و الطفل » لماذا يكذب الأطفال؟

لماذا يكذب الأطفال؟

هناك عدة أسباب مختلفة وراء كذب الأطفال, وللتخلص من هذه العادة السيئة يفضل تحديد السبب الذي يجعل الطفل يلجأ إلي الكذب, وبالتالي يسهل إقلاع الطفل عن هذه العادة السيئة, وأهم أنواع الكذب.
1- الكذب الخيالي: الطفل قد يتخيل شيئا ويحوله إلى حقيقة، وهذا اللون لا يعتبر كذبا حقيقيا ودور الوالدين هنا هو التوجيه للتفريق بين الخيال والحقيقة بما يتناسب مع نمو الطفل، ومن الخطأ اتهامه هنا بالكذب أو معاقبته عليه.
2- الكذب الاقتباسي: وهو يختلط فيه الخيال بالحقيقة لدى الأطفال، فلا يستطيع التفريق بينهما لضعف قدراته العقلية، فقد يسمع قصة خرافية فيحكيها على أنها حقيقة ويعدل في أشخاصها وأحداثها خذفا أو إضافة وفق نموه العقلي، وقد يرى رؤية فيرويها على أنها حقيقية.
3- الكذب الادعائي: يلجأ إليه للشعور بالنقض أو الحرمان، وفيه يبالغ بالأشياء الكثيرة التي يملكها فيحدث الأطفال عما يملكه من ألعاب كثيرة وثمينة أو يحدثهم عن ثراء والده أو عن منزله ويبالغ في وصفه، ومن صور الكذب الادعائي الذى يحصل لدى الأطفال كثيرا هو التظاهر بالمرض عند الذهاب للمدرسة، وهناك سببان يدفعا الطفل لممارسة الكذب الادعائي الأول تكون المفاخرة والمسايرة لزملائه الذين يحدثونه عن آبائهم أو منازلهم أو لعبهم، والثاني يكون بسبب جذب عطف الوالدين عليه ويكثر هذا اللون عندما يشعرون بالتفرقة بينهم وبين أخواتهم، لذلك ينبغي للوالدين هنا تفهم الأسباب المؤدية إليه وعلاجها والتركيز على تلبية الحاجات التي فقدها الطفل فألجأته إلى ممارسة هذا النوع من الكذب دون التركيز على الكذب نفسه.
4- الكذب الغرضي: يلجأ إليه الطفل حين يشعر بوقوف الأبوين حائلا دون تحقيق أهدافه، فقد يطلب أموالا لغرض غير الذى يريده، ومن أمثلة ذلك، أن يرغب الطفل في شراء لعبة من اللعب ويرى أن والده لن يوافق على ذلك، فيدعى أن المدرسة طلبت منهم مبلغا من المال فيأخذه من والديه لشراء هذه اللعبة.
5- الكذب الانتقامي: غالبا ينشأ عند التفريق وعدم العدل بين الأبناء سواء في المنزل أو المدرسة فقد يتعمد الطفل إلى تخريب أو إتلاف ثم يتهم أخاه أو زميله، والغالب أن الاتهام هنا يوجه لأولئك الذين يحصلون على تقدير واهتمام زائد أكثر من غيرهم.
6- الكذب الوقائي: يلجأ إليه الطفل نتيجة الخوف من عقاب يخشى أن يقع عليه، سواء أكان العقاب من الوالدين أو من المعلم، وهذا النوع يحدث في مدارس البنين أكثر منه من البنات، وهو يحدث غالبا في البيئات التي تتسم بالقسوة في التربية وتكثر من العقوبة.
7- كذب التقليد: قد يرى الطفل أحد الوالدين يمارس الكذب على الآخرين فيقلدهم في ذلك، ويصل الأمر في مثل هذه الأحوال إلى أن يمارس الطفل الكذب لغير حاجة بل تقليدا للوالدين.

8- الكذب المرضى أو المزمن: وهو الكذب الذى يسيطر على الطفل ويصبح عادة مزمنة لديه ويتسم هؤلاء بالمهارة غالبا في ممارسة الكذب حتى يصعب كشف صدقهم من كذبهم.

تعليق واحد

  1. mazbout 100/100

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.