الرئيسية » أخبار حواء » كيف تحفظين ذكرياتك الغالية من الضياع؟

كيف تحفظين ذكرياتك الغالية من الضياع؟

من الضروري أن تدركي أنك في رحلة الحياة يجب عليك أن تحملي ذكرياتك داخل قلبك ووجدانك ولا تفقديها وسط زحمة الأحداث، لأن ذكريات حياتك وظلال الماضي تكون هي سلوة القلب في الحاضر وقد تكون الضوء الذي يمكن أن يرشدك في خطواتك المستقبلية.
ولا يهتم أغلب الناس بذكريات طفولتهم ومراحلهم العمرية المبكرة، ولكن عندما تمر بهم السنوات ويكبرون يشعرون بحنين واشتياق إلى هذه المراحل ويتذكرون الأحباب الذين فقدوهم في رحلة الحياة، ومن ثم احرصي على أن يكون لك زاد من الذكريات تستطيعين أن تعودي لتنهلي منه دائمًا في مشوار حياتك.
– اكتبي في مفكرتك أو دوني على حاسوبك بعض الموضوعات والأحداث والتواريخ المهمة وحاولي أن تضيفي بعض التفاصيل بشأن كل تاريخ أو حدث وارسمي مشاهد واقعية عما تمرين به من وقائع تتسم بالأهمية بأن تشيري إلى تفاصيل جزئية مرت بك أو فعلتيها خلال هذه الوقائع.

– احرصي على التقاط صور لك ولكل المقربين منك سواء من عائلتك أو صديقاتك.

– اهتمي بمراجعة وحفظ بعض الرسائل أو البريد الإلكتروني المهم سواء ما قمتي بإرساله أو استقباله كما دوني في مفكرتك كل ما تشعرين به إزاء مثل هذه الرسائل.

– احرصي على الاحتفاظ بسجلات لبعض النقاشات والمحادثات ذات الأهمية الخاصة سواء كانت بالصوت أو كتابة لأنك ستشعرين أنك تسجلين بعض اللحظات ذات الطابع الخاص في حياتك.

– حاولي أن تعيشي حياتك بعطور محببة إلى نفسك ولها مكانة خاصة في وجدانك وسجلي أسماء هذه العطور لأنها سترتبط وتتداخل مع تفاصيل حياتك اليومية وتقترن بها ذكريات شديدة الأهمية.

– لا تنسي أن تدوني كل ما يطرأ عليك من تغييرات فيما يتعلق بالهوايات والاهتمامات والعادات الجديدة التي تكتسبينها كل فترة وأخرى.

– عندما تقومين برحلة ما أو زيارة إلى مكان لا تنسي أن تجلبي أكبر قدر ممكن من الذكريات الملموسة مثل علبة الثقاب أو صخرة صغيرة أو رمال من البحر تحفظينها في قنينة صغيرة، أو أي شيء مشابه يذكرك بهذه الزيارة أو الرحلة.

– عندما تضطرين إلى الانتقال من منزل إلى آخر حاولي أن ترسمي رسمًا تخطيطيًا لهذا المنزل القديم لأنك ستشتاقين إلى تذكره أو التقطي العديد من الصور وملفات الفيديو لهذا المنزل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.