الرئيسية » أخبار حواء » أشهر أسباب فشل الزواج

أشهر أسباب فشل الزواج

العلاقة الزوجية تشبه المعركة التي لابد أن يتحضر لها كلا من الزوجين بالصبر والهدوء والتسامح والا فلن يكون مصير الزواج الا الفشل والاستسلام وهناك العديد من الأسباب التي تساهم في تدمير الزواج والوقوف غقبة في طريق النجاح والتقدم , لابد من معرفة تلك الأسباب ومحاولة علاجها والتغلب عليها.

أشهر أسباب فشل الزواج:

أولا: عدم الشعور بالمسؤولية اتجاه الزواج:
كثيرٌ من الازواج يعتقدون ان الزواج أمرٌ سهل وبسيط، ومجرد حياة جديدة جميلة بعيدة عن الأهل وتحكماتهتم ويفاجئون بمسؤوليات الزواج والاطفال، وما يتبع كل هذا من أمور تحتاج الى تحمل المسئولية والتفكير بعقل وهدوء واتخاذ قرارات مصيرية.

ثانيا: الصعوبات المالية:
الازواج الذين لديهم دخلٌ ثابتٌ أقل عرضةً للطلاق فكما أن كثرة المال لا تضيف قوة إلى الزواج، ولكن أنعدامها هو الذي يجعل الزواج ينهار لأن الزواج يتطلب الكثير من المصروفات الضرورية التي لا غنى عنها لذا لابد من التدبير الجيد للأموال ورسم خطة منظمة للمصروفات.

ثالثا: الاهمال وعدم الاهتمام بالنفس:
كثير من الازواج والزوجات يتوقفون عن العناية بأنفسهم وشكلهم بعد الزواج، ويتوقفون ايضاً عن الاهتمام ببعضهم البعض كما كان الحال أيام الخطوبة ,وتهتم الزوجات بالبيت والأطفال وتهمل الاهتمام بشكلها وأناقتها فيمل الزوج منها ويبدأ التطلع للخارج.

رابعا: التسرع في الزواج وفترة الخطوبة القصيرة :
الزواج السريع ودون معرفةٍ جيدةٍ ومسبقةٍ لشريك الحياة وصفاته المختلفة من أهم أسباب فشل الزواج، ومن المعروف أن الحب من أول نظرة موجود، ولكن إلى متى يستمر هذا الحب دون معرفةٍ جيدةٍ بين الزوجين.
خامسا: الخيانة:
الخيانة غالباً ما تؤدي إلى فشل الزواج واللجوء إلى الطلاق دون وجود حل بديل، وكثيراً ما تكون الخيانة في نظر الزوج خاصة ضربةً قاسمةً لعلاقة الزواج، بعكس الزوجة التي تتحمل الجرح في القلب لتحافظ على بيتها واولادها وتضحي كثيرا من أجل استمرار البيت والأسرة.

سادسا: تدخل الاباء والاصدقاء في المشاكل الزوجية:
تدخل العائلة أو الاصدقاء في المشاكل بين الزوج والزوجة بصورةٍ مستمرة يسبب أكثر حالات الطلاق، وكثيراً ما تقدم تلك التدخلات المسمومة في طبقٍ من عسل يسمى المشورة، التي تنقلب في كثيرٍ من الاحيان إلى عسلٍ سامٍ يقتل الزواج في ثواني معدودة فالمشكلة اذا خرجت من البيت تحولت الى مشكلة كبيرة يصعب حلها أو التعامل معها.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.