الرئيسية » الأسرة و الطفل » الأمومة.. تحمي وظائف المخ

الأمومة.. تحمي وظائف المخ

توصلت الأبحاث الحديثة إلى ان مشاعر ومسؤوليات الأمومة تعمل على تحسين وظائف المخ وتعطى دفعه إلى الأم وهو ما قد يحصنها من فرص الإصابة بتراجع فى قدرات خلايا المخ فى مراحل متقدم من عمرها.

وأوضح الباحثون بجامعة فرجينيا الأمريكية أن السيدات قد يتعرضن لفقدان بعض وظائف المخ البسيطة أثناء مراحل الحمل وذلك قد يرجع إلى كون المخ يعيد هيكلة ذاته استعدادا لتحمل الأعباء والمسؤوليات العصبية الجديدة المطالب بتحملها عند ولادة الأم ومسؤوليات الأمومة التى ستلقى على عاتقها.

وكانت الأبحاث قد أجريت على2500 سيدة تراوحت أعمارهن ما بين 20 إلى 24 عاما ليتم تتبعهن لنحو ثلاثين عاما وأشارت المتابعة إلى أن السيدات اللاتى نعمن بنعمة الأمومة كن الأكثر احتفاظا بقدراتهن الإدراكية والعقلية والذاكرة بالمقارنة بالسيدات اللاتى لم يتمكن من الإنجاب.

ويعتبر المخ أكبر جزء في الجهاز العصبي المركزي و يشغل جزءا كبيرا من الجمجمة، ويبلغ وزن المخ عند الولادة 350 غرام ثم يبلغ وزن 1400 غرام عند الرجل البالغ، و يقل وزنه قليلا في المرأة، ويتكون المخ من ثلاث أجزاء رئيسية,تقوم بوظائفها في انسجام و تناسق فيما بينها.

ويتألف المخ من ثلاثة أجزاء رئيسية هي نصفي الكره المخي والمخيخ وساق المخ.

نصفي الكره المخي:

تمثل الجزء الأكبر من المخ وتتركب من نصفين أيمن وأيسر يتوسطهما شق طولي ويطلق على كل فص اسم نصف الكرة المخي ويتميز السطح الخارجي للقشرة المخية بوجود عدة تعرجات وينقسم كل نصف كرة مخي إلى أربعة فصوص بواسطة شقوق غير عميقة وهذه الفصوص هي الأمامي والجداري والصدغي والخلفي.

تقوم القشرة المخية بوظائف هامة ترتبط بالأمور التالية:

ـ الإحساس الشعوري.

ـ الحركات الإرادية.

ـ التعلم والذاكرة.

ويلاحظ أن كلاً من هذه الوظائف يرتبط بمركز خاص يقع في مكان محدد من القشرة المخية فمركز الإبصار يقع في الفص الخلفي للمخ بينما يوجد مركز السمع في الفص الصدغي ومركز الحركة في الفص الجداري ومركز الإحساس بالحرارة واللمس والضغط في الفص الأمامي.

المخيخ:

يعتبر المخيخ أكبر جزء في المخ بعد نصفي الكره المخي وكلمة مخيخ تعني المخ الصغير، ويوجد المخيخ في الجهة الخلفية للمخ أسفل الفص الخلفي للمخ ويحتوي المخيخ على مادة بيضاء في الداخل مكونة من ألياف عصبية ومادة رمادية في الخارج مكونة من أجسام الخلايا العصبية تسمى بقشرة المخيخ.

يؤدي المخيخ دوراً هاماً في تنظيم الحركات الإرادية وإذا أصيب الإنسان بورم في المخيخ فإنه يفقد توازنه ولا يستطيع القيام بحركات إرادية متزنة والمخيخ يحفظ توازن الجسم بالتعاون مع الأذن الداخلية وعضلات الجسم بالإضافة إلى أنه ينظم الحركات الإرادية ويعمل على التنسيق بينهما.

ساق المخ:

هو أصغر أجزاء المخ ويتألف من المخ الأوسط والقنطرة والنخاع المستطيل. تمر خلال ساق المخ الألياف الحسية التي تنقل الإشارات العصبية من الحبل الشوكي إلى أجزاء المخ الأخرى كما تمر فيه الألياف الحركية التي تحمل الإشارات العصبية من المخ إلى النخاع الشوكي بالإضافة إلى ذلك توجد في ساق المخ عدة مراكز انعكاسية ضرورية للحياة يطلق عليها مجتمعة اسم المراكز الحيوية وأهم هذه المراكز، المراكز التالية:

1 ـ المراكز التنفسية.

2 ـ المراكز القلبية.

3 ـ المراكز المنظمة لحركة.

4 ـ الأوعية الدموية.

5 ـ مراكز البلع والقيء والسعال.

ويتضح من ذلك أن ساق المخ جزء هام وضروري للحياة لوجود المراكز الحيوية فيه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.