الرئيسية » الأسرة و الطفل » حب طفلك للقراءة.. بالطبع مهمتك أنت

حب طفلك للقراءة.. بالطبع مهمتك أنت

باستطاعتك أن توجدي في بيتك بيئة مناسبة تساعد طفلك على أن ينمو عاشقًا للأدب والمواد الأدبية ومحبًا للقراءة وصديقًا للكتب.

كلما كان ابنك قادرًا على تذوق المواد الأدبية وقراءة المسرحيات والقصص والروايات والتفاعل مع هذه الكتب كلما كان ذلك أكثر صقلاً لشخصيته في حياته سواء في المدرسة أو الجامعة أو الحياة.

وحتى لو لم يحترف ابنك مجال الأدب والثقافة فإنك من خلال غرس حب الكتب في وجدانه منذ طفولته ستكونين قد أهديتيه أغلى شيء ينمي خياله ويساعده على تنمية مهاراته وخياله في المستقبل.

وفيما يلي بعض التوصيات التي تساعدك في تحقيق هذا الهدف:

علمي طفلك القراءة بداية من المرحلة الأولى وهو لايزال في الرحم، وذلك بأن تهتمي أنت نفسك بالقراءة في مرحلة الحمل

اشتري أو استعيري العديد من الصحف والمطبوعات وكل ما يمكن أن يجذب طفلك ويثير اهتمامه للمعرفة.

احرصي على أن تكون هداياك عبارة عن مجموعات من الكتب والقصص.

علمي طفلك أن يهتم باحترام الكتب ومحبتها والاعتزاز بها.

اقضي وقتًا في المكتبة واحرصي على أن تصحبي طفلك إليها كل فترة.

احكي لطفلك عن الكتّاب المشهورين والشخصيات البارزة في المجال الثقافي.

لا تتوقفي عن القراءة كل فترة أمام طفلك لأنه عندجما يراك تقرأين سيقوم بتقليدك.

اقرأي مع طفلك في أوقات مختلفة من اليوم لكي يشعر بأن القراءة هي جزء أساسي من الحياة.

تجنّبي الضغط على طفلك فيما يتعلق بالقراءة حتى يتولد بداخله شعور بأن حبه للقراءة أمر نابع من داخله وليس مفروضًا عليه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.