الرئيسية » الصحة و الرشاقة » المشروبات الغازية والسكرية تقودك إلى السمنة

المشروبات الغازية والسكرية تقودك إلى السمنة

حذر العلماء من الإكثار من المشروبات الغازية والسكرية المسببة للسمنة. واتت دراسة أمريكية حديثة لنضيف سبباً آخر لتفادي تلك المشروبات، إذ وجدت أنها قد تزيد من حجم خصر المرأة، حتى إن لم تؤد إلى زيادة وزنها.

وكانت دراسات علمية سابقة قد وجدت بأن تمدد الخصر قد يزيد مخاطر الإصابة بأمراض القلب والسكر.

وقام الباحثون بدراسة بيانات تعود لخمسة أعوام لأكثر من أربعة آلاف شخص، في متوسط العمر وكبار السن، ومقارنة من يستهلكون مشروبين أو أكثر من المشروبات المحلاة يوميا بمن يتناولون قدراً أقل.

ووجد الفريق أن منطقة الخصر بين النساء اللاتي استهلكن مشروبين أو أكثر يومياً قد تمددت، كما تضاعفت فرص إصابتهن بالدهون الثلاثية (تريغليسيريد)، بواقع أربع مرات، مقارنة بمن استهلكن قدراً أقل من هذه المشروبات.

وقالت كريستينا شاي، من مركز علوم الصحة في جامعة أوكلاهوما، التي قادت البحث “النساء اللواتي استهلكن اثنين أو أكثر من المشروبات السكرية في اليوم ازداد حجم خصرهن، ولا يعني هذا بالضرورة اكتسابهن وزناً إضافياً”. وتابعت “هؤلاء النسؤة أصبن بارتفاع الدهون الثلاثية، كما ارتفع خطر الإصابة بالسكر لديهن بمرور الوقت، بينما كانت مستويات الـ(غلوكوز) في الدم لديهن طبيعية”.

ولم يجد الباحثون نفس النتائج بين الذكور من شملتهم الدراسة التي قدمت في الجلسة العلمية لعام 2011 لجمعية القلب الأميركية.

ورجح الباحثون ارتفاع مخاطر الإصابة بأمراض القلب جراء استهلاك المشروبات السكرية لأن النساء يحتجن سعرات حرارية أقل من الرجال، ويؤدي الإكثار من تناول تلك المشروبات التي تحوي سعرارت حرارية عالية، إلى تراكمها وبالتالي زيادة خطر الإصابة بالأمراض.

واختتمت شاي بالقول “هناك اعتقاد شائع بأن الإسراف في استهلاك المشروبات المحلاة يزيد الوزن والإصابة السمنة، التي ترفع بدورها، خطر الإصابة بأمراض القلب والسكري، ورغم أن هذا ما يحدث، لكن الدراسة بينت أن عوامل الخطر لأمراض القلب والسكتة تتزايد حتى مع عدم اكتساب النساء وزناً إضافياً”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.