الرئيسية » الأسرة و الطفل » مشاغلك اليومية.. لا تمنع اهتمامك بزوجك وأبنائك

مشاغلك اليومية.. لا تمنع اهتمامك بزوجك وأبنائك

في ظل ظبيعة الحياة اليوم أصبحت المرأة تشعر بانشغال كبير بالعديد من الأمور والمسئوليات والالتزامات، إلا أن كل هذا الانشغال من الضروري ألا يكون سببًا في أن تتجاهل المرأة حقيقة أن لزوجها وأبنائها عليها حقًا مهمًا.

دور المرأة في حياة الأسرة هو دور محوري وأساسي لأنها تمثل الركيزة الأكثر أهمية في بناء الأسرة واستمرار حياتها وقدرتها على تحقيق النجاحات ومواجهة التحديات وتجاوز المصاعب والأزمات.

ومن أجل أن تضمن المرأة ألا يشغلها شيء عن الاهتمام بزوجها وأبنائها يمكنها أن تراعي بعض الأمور التالية:

على المرأة أن تتأكد من الاجتماع مع أسرتها المتمثلة في زوجها وأبنائها مرة واحدة كل أسبوع، بحيث يكون هذا الاجتماع بمثابة اللقاء الودي الموسع الذي يتبادل فيه الجميع وجهات النظر ويبدي كل فرد ما يشعر به في وجود الأم.

أن تحرص المرأة على أداء الواجبات والالتزامات المنزلية في الأيام التي يكون فيه انشغال الزوج والأبناء بالعمل والدراسة، بحيث تستطيع أن تجد لديها متسعًا من الوقت والجهد في أوقات الأجازة لصحبتهم.

يجب على المرأة أن تشيع دائمًا مناخًا من المودة والعطف والحنان في المنزل لكي يكون من السهل على الزوج أو الأبناء أن يتوجهوا إليها بشكل دائم والحنين إليها.

من المهم أن تهتم المراة بطعام أسرتها وأن تولي أهمية كبيرة لغذاء الأسرة بحيث تضمن أن يكون هذا الطعام شهيًا وصحيًا في الوقت نفسه.

دوام السؤال عن أحوال الزوج ودوام متابعة حال الأبناء حتى تستطيع المرأة أن تشعر أولادها وزوجها بأنها تهتم اهتمامًا صادقًا بما يدور في حياتهم اليومية.

سؤال الله تعالى بشكل دائم ومستمر أن يبارك لها في أسرتها وأن يحفظ على جميع أفراد الأسرة النعمة والصحة والعافية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.