الرئيسية » البيت و الحديقة » كيفية حماية قططك من خطر البراغيث المرعب

كيفية حماية قططك من خطر البراغيث المرعب

الموضوع بسيط لكن عملية تنفيذه معقدة بعض الشىء. إن النجاح فى علاج البراغيث له جانبين مهمين. فيجب أن تتخلصي من البراغيث من على قططتك ، و يجب أن تتخلص من البراغيث من البيئة المحيطة بالقطة. و بما أن القطط و الكلاب تتشارك نفس نوع البراغيث، فإن وجود كلب فى البيئة المحيطة بقططتك يصعب التخلص من البراغيث أكثر بكثير. و لتقدير هذه القضية المعقدة للتخلص من البراغيث، يجب أن تفهم شيئاً عن دورة حياة البراغيث.

بالرغم من أنك تستطيعين فقط أن ترى الحشرة البالغة أو اليافعة، فهناك بالفعل 4 مراحل لدورة حياتها. فالبرغوث اليافع أو البالغ لا يشكل إلا %5 من العدد الكلى للبراغيث إن أخذت فى الإعتبار جميع الأربعة مراحل لدورة الحياة.

بيض البراغيث ابيض كالؤلؤ، و طوله حوالى 2/1 ملمتر. هذا البيض أصغر من أن تراه بدون تكبير. تضع البراغيث بيضها على القطة، لكن البيض لا يلتصق بشعر القطة. فبدلا من هذا يسقط البيض فى البيئة المحيطة بالقطة. و يفقس البيض وتخرج اليرقات خلال 1 الى 10 أيام ، معتمدا على الحرارة و درجة الرطوبة. فإرتفاع الرطوبة و الحرارة هو ملائم للفقس السريع.

يرقات البراغيث رفيعة رقيقة ويبلغ طولها حوالى من 2 الى 5 ملميترات. و هى تتغذى على الفضلات العضوية الموجودة فى البيئة المحيطة بها، و على براز البراغيث البالغة أو اليافعة، فهذا أمر أساسى للنمو. تتجنب البراغيث ضوء الشمس المباشر و تدخل للعمق فى نسيج السجاد و تختبئ أسفل الفضلات العضوية (العشب،فروع الأشجار، أوراق الشجر، أو التربة) . إنها تعيش من 5 الى 11 يوم قبل أن تتحول إلى طور الشرنقة.

الرطوبة لازمة لمواصلة الحياة؛ إن يرقات البراغيث تقتل بالتجفيف. لهذا، لا تفضل العيش خارج المنزل أو فى المناطق الخالية من الظل. إن نمو اليرقات خارج المنزل يحدث فقط فى الأرض المظللة الرطبة، و فى الأماكن التى تواجدت فيها الحيوانات المصابة بالبراغيث لأوقات طويلة ، لانها بهذا تسمح لفضلات البرغيث أن تترسب فى البيئة المحيطة. أما فى البيئة المنزلية، تواصل اليرقات الحياة بشكل افضل فى بيئة آمنه بالنسبة لها كالسجادة أو فى شقوق الأرضيات الخشبية ، فهى تنشط فى البيئة الرطبة.

بعد النمو الكامل لليرقة، تصنع اليرقة اليافعة شرنقة تشبه الحرير حيث يسكن الطور التالى من الحشرة الذى يشبه الفراشة. إن الشرنقة بها مادة لاصقة، لهذا تغطى بشوائب من البيئة المحيطة، فهذا يساعد فى عملية التمويه. فى الظروف الدافئة و الرطبة تتحول البراغيث داخل الشرنقة الى حشرة يافعة خلال 5-11 أيام . بينما لا تخترق البراغيث البالغة الشرنقة إلا إذا أثيرت بالضغط عليها أو بثانى أكسيد الكربون أو بالحرارة.

البراغيث الناضجة التى لم تخترق الشرنقة بعد، تبقى حية الى 140 يوم داخل الشرنقة. فى خلال هذة المدة، تكون لديها مناعة ضد المبيدات الحشرية التى توضع فى بيئتها، لهذا يمكن أن تخرج البراغيث للبيئة المحيطة بعد فترة تصل الى ثلاثة أسابيع بعد وضع المبيدات.

عندما تخترق البراغيث البالغة أو اليافعة شرنقتها، فى الحال تبحث عن عائل لأنها يجب أن تأخذ وجبة من الدماء خلال أيام قليلة لكى تواصل الحياة. إنها تنجذب الى البشر، الحيوانات الأليفة، و الحيوانات البرية مثل السنجاب البرى، عن طريق حرارة الجسم، الحركة، و ثانى أوكسيد الكربون الذى يخرج مع الزفير. إنها تبحث عن النور فتجرج من نسيج السجادة حتى تتقابل مع أى عائل عابر.

بعد أول وجبة من الدماء ، تبدأ إناث البراغيث فى إنتاج البيض خلال 36الى 48 ساعة. يستمر إنتاج البيض لفترة تصل إلى 100 يوم، فهذا يعنى أن برغوث واحد يضع آلاف البيضات.

هذه الدورة كلها ( البراغيث البالغة > البيض > اليرقات> الشرنقة > الطور البالغ) تكمل فى وقت قليل من 14 الى 21 يوم، أو وقت طويل يصل الى سنة كاملة مع وجود ظروف الحرارة و الرطوبة المناسبة. إن هذا يضيف الى مشكلة السيطرة على البراغيث.

إن لم تعالج، ستستمر إناث البراغيث فى إمتصاص الدم لأسابيع عديدة. و خلال هذا الوقت، ستستهلك من الدم ما يقرب من 15 مرة قدر وزنها. و بالرغم من أن ذكور البراغيث لا تستهلك الدم بهذه الكثرة، لكنهم أيضا يساهمون فى فقد ملحوظ للدم. و هذا يمكن أن يؤدى إلى أن تعانى القطة من نقص فى كرات الدم الحمراء، المعروف بالأنيميا، أو فقر الدم ، فى القطط الصغيرة أو الضعيفة، تكون الأنيميا شديدة بما يكفى لتسبب الموت.

و على عكس المألوف بين الناس، إن القطط لديها رغبة محدودة فى الحكة نتيجة عضات البراغيث. لكن على اية حال الكثير من القطط تصاب بالحساسية للعاب الموجود فى فم البراغيث. عندما تعض هذه القطط، تحدث حكة شديدة، تجعل القطة تحك و تلعق جلدها.

إن السيطرة الناجحة على البراغيث يجب أن تقضى عليها تماما، وتخلص القطة من البراغيث، و يجب أن تخلص البيئة المحيطة بالقطة من البراغيث. فى الواقع، القضاء على البراغيث فى البيئة، هو فى الغالب أهم من القضاء على البراغيث التى على للقطة. إن ظلت قططتك داخل المنزل ولم تدخل أية حيوانات أليفة أخرى من الخارج، فالسيطرة على البيئة المحيطة بقططتك يصبح سهلا نسبياً.

و بطريقة ما ، إن القطة التى تخرج خارج المنزل أو تحيا خارج المنزل تقدم تحدى حقيقى. لأنه ربما يصبح الأمر مستحيلا أن تتخلص بالكامل من البراغيث فى البيئة المحيطة تحت هذه الظروف، لكن بالرغم من هذا يجب الأستمرار فى ممارسة العلاج.

البودرة القاتلة للبراغيث، العلاج بالرش(سبراى)، والشامبو، سيقتل البراغيث التى على القطة فى الحال وقت وضعه. على أية حال أغلب هذه المنتجات لديها قابلية قليلة للترسيب فى الأنسجة، أو لا تترسب فى الجسم على الإطلاق، لهذا فالبراغيث العائدة إلى قططتك من البيئة المحيطة، لا تتأثر بهذه المركّبات. لهذا، يمكن أن تغطى قططتك بالبراغيث بعد يوم واحد من الإغتسال ضد البراغيث، أو رش سبراى، أو بعد وضع البودرة.

السيطرة على البراغيث فى البيئة يجب دائما أن يوجه لمنزلك أو الفناء الخاص فبالرغم من إحتمال وجود براغيث بمنزلك، إلا أن أغلب الناس لا تراها أبداً. تفضل البراغيث بشدة القطط و الكلاب عن البشر؛ إنهم لا يصيبون البشر إلا إن لم يجدوا قطة أو كلبا لأيام عديدة.( يوجد إستثناءات لهذا).

يجب استدعاء خبير فى إبادة الحشرات لمعالجة منزلك، أو يمكنك إستخدام آلات الرش لمبيد طويل المفعول. هذه المبيدات مؤثرة جداً مع البراغيث البالغة أو اليافعة لكنها لا تقتل البراغيث اليافعة التى لا تزال داخل شرنقتها. فيجب شراء مبيد يقتل البراغيث اليافعة، و يوقف نمو البيض و اليرقات.

فى المناخ الذى به فترات طويلة من ارتفاع درجة الحرارة و الرطوبة، يجب العلاج مرتين أو ثلاثة مرات بمبيد له مدة ترسيب 30 يوما، أى ممتد المفعولً حتى يزال جميع أطوار الحشرة من المنزل. العلاج الثانى يكون أكثر تأثيرا إن أجرى بعد 2 أسبوع من أنتهاء الأول.

السيطرة على البراغيث فى الفناء أيضا بواسطة خبير إبادة محترف أو بمبيدات متنوعة تستخدمها بنفسك. يجب أن تتأكد بشكل مطلق أن ما يستخدمه خبير الإبادة أو ما تستخدمه أنت – هو منتج لا يضر بأية طريقة الحياة البرية أو الكلاب و القطط. تأكد أن اي مبيد حشرى إستخدمته أنه ممتد المفعول، له فترة ترسيب 30 يوما. فهذا يجنبك الإلتزام بأن ترش الفناء كل أسبوع. فى المناخ ذو الفترات طويلة من الحرارة و الرطوبة المرتفعة، سيكون لازما فى اغلب الأحيان أن تعالج شهريا خلال الأشهر الحارة فى السنة. يجب أن تستخدم مبيد يرسب 30 يوما فى كل مرة. يستطيع طبيبك البيطرى أن يساعدك فى إختيار المنتج الأكثر تأثيرا الذى يناسب موقفك.

هناك على الأقل شركة واحدة ستعالج سجادتك بالبودرة القاتة للبراغيث. فهذه البودرة غير سامة للإنسان. يوضع فى عمق السجادة ليمنع إزالتها بالهواء. هذا العلاج ثبت شدة نجاحه، حتى فى مواجهة حالات الإصابة الشديدة بالبراغيث. لكن على أية حال لا يناسب هذا العلاج فى فنائك.

نفس العلاج الكميائى، نوع من أنواع حامض البوريك، أيضا متاح لوضعه بواسطة صاحب المنزل، لكن على أية حال هذه المركبات التى تضعها بنفسك، لا تقدم ضمان الحماية لمدة عام.

هناك إمكانية أخرى، و هى العلاج الذى يحتوى على منظم لنمو الحشرة، فينوكسى كارب Fenoxycarb.، هذه المركبات ينصح بإستخدامها مرة واحدة أو مرتين فى العام. مركب الفينوكسى كارب ليس له فاعلية ضد البراغيث اليافعة، لكنه يساعد كثيرا فى منع نمو البيض و اليرقات. أنه مركب يشبه الهرمونات الذى يعمل على المراحل الأولى من نمو البراغيث؛ إنه ليس مبيد حشرى و لهذا هو الإختيار الآمن عند وجود أطفال فى المنزل.

2 تعليقان

  1. احسن حاجة ان كل النت مواضيع منسوخة من مواضيع منسوخة من مواضيع منسوخة الله يخرب بيت العرب ما فيش ابداع

  2. عايزه حاجه سريعه يعني تاخد يوم واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.