الرئيسية » الأسرة و الطفل » الوجبات السريعة تسلب أطفالك الإرادة وتهدد المخ

الوجبات السريعة تسلب أطفالك الإرادة وتهدد المخ

تعد مطاعم الوجبات السريعة المعروفة باسم fast food من المطاعم واسعة الانتشار خصوصا في المدن ، ومن الأسباب التي أدت الى انتشارها هي التغيير الحاصل في أساليب الحياة وساعات العمل وأوقات الراحة ، فسابقاًً كان جميع افراد العائلة يجتمعون على مائدة واحده في العشاء ثم يتسامرون بعدها قليلا ثم يذهب كل واحد منهم الى النوم ، لكن ذلك بدأ ينحسر واخذ الناس يتأخرون كثيرا بالنوم وضعفت العلاقات الاسرية وأعطي الشباب وخصوصاً المراهقين فرصة للخروج من البيوت والتنقل وتوفرت لهم القدرة الشرائية بشكل واضح ، إضافة الى زيادة أعداد الوافدين للعمل دون اصطحاب عوائلهم الذي لعب دوراً مهماً في نشر هذه الظاهرة الى جانب ترويج وسائل الإعلام لتلك المطاعم والتي روجت للمطاعم وخاصة تلك التي تقدم الوجبات السريعة التي أصبحت ملاذا للأفراد الغير متزوجين والمشغولين .

وتضم الوجبات السريعة مجموعة من الأغذية التي تحضر بشكل سريع كشطائر الشاورما والفلافل والفطائر والبيتزا وشرائح البطاطا المقلية مع مشروب غازي أو كأس من العصير ، وتفتقر عادة الوجبات السريعة إلى الفواكه والخضروات كما انها تؤكل بسرعة .
وتتميز هذه الوجبات بأنها سريعة التحضير بحيث لا يحتاج المستهلك الى الأنتظار لوقت طويل ، وتحتوي على كميات عالية من الدهون وتفتقر للعناصر الغذائية المفيدة كالفيتامينات والأملاح والمعادن الضرورية كالكالسيوم والحديد وان مذاقها المميز يجذب الصغار والمراهقين والمسافرين الى جانب خدمه التوصيل المنزلي .

وبسبب وجود الدهون وقلة الألياف والفيتامينات والمعادن فأنها تؤدي الى تراكم الدهون في الجسم وبالتالي زيادة الوزن ، كما ان الأكل بسرعة دون مضغ جيد يسبب عسر في الهضم ، إضافة إلى ان الوجبات السريعة تعرض الإنسان للتسمم الغذائي خاصة في فصل الصيف بسبب عدم تطبيق المعايير الصحية من قبل بعض المطاعم ، والأهم من ذلك بأنها تفقد الأسرة الجلوس سوياً على مائدة الطعام .

ولغرض الوقاية من مشاكل الوجبات الصحية ينبغي علينا التثقيف الصحي للأطفال والمراهقين في المدارس ووسائل الأعلام ، وينبغي على دوائر الرقابه الصحية وضع ضوابط لتراخيص المطاعم بمنع المشروبات الغازية والعصائر المحلاة ومنع دعايات الأغذية غير الصحية أو التي لا تطابق المواصفات القياسية وينبغي على الأشخاص ان يختاروا السلطات التي تحتوي على الخضروات الطازجة والابتعاد عن المضافات الغذائية الدسمة كالمايونيز والخبز المحمص واختيار أنواع البيتزا الغنية بالخضار وليس الغنية باللحوم والاجبان .

وبينت بعض الدراسات ان تناول الأطفال للوجبات السريعة تؤثر في كيمياء المخ وتسلبهم الإرادة فيصبح التوقف عن هذه الوجبات صعب مثلما تفعله السجائر وعقاقير الإدمان ، وقد تسبب إنجاب أطفال معوقين خصوصاً بالمرض المنغولي لنقص هذه الوجبات لحامض الفوليك .

وان الغذاء الغير متوازن يسبب قسوة القلب بسبب كثرة اكل اللحوم واضطراب معدل السكر في الجسم يؤدي الى سلوكيات غير محببة منها سرعه الغضب والانفعال والاكتئاب والسلوك العنيف .

وأظهرت دراسة طبية حديثة ان الأطعمة السريعة ليست مسئولة فقط عن زيادة الوزن والسمنة بل قد تؤذي البصر أيضا وان الافراط في استهلاك هذه الأطعمة الدسمة والغنية بالدهون يزيد من خطر الإصابة بتلف (الماكيولا) العينية المرتبطة بالتقدم في السن .

ويعتبر مرض تلف (الماكيولا) السبب الرئيسي للعمى وضعف البصر في الولايات المتحدة للأشخاص الذين تجاوزوا سن الـ55سنة . بالإضافة الى ان الوجبات السريعة تسبب أضراراً اقتصادية حيث أدخلت تلك المطاعم على ميزانيات الأسرة أعباء إضافية، الأسرة في غنى عنها، فأصبح رب الأسرة يحسب حساب تلك المطاعم قبل حساب فواتير الخدمات والعلاج والدراسة وغيرها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.