الرئيسية » الصحة و الرشاقة » انقصي وزنك بالركض السريع

انقصي وزنك بالركض السريع

لا تعمل رياضة الركض السريع فقط على حرق كميات ضخمة من السعرات الحرارية فحسب ولكنها أيضاً تساعد في استمرار عملية الأيض بعد الانتهاء من ممارستها. وإذا ما اقترنت رياضة الجري السريع بالهرولة والجري البطئ فإنها تحقق نتائج مدهشة خاصة مع نظام غذائي جيد.

ويمكنك  ممارسة هذه الرياضة من خلال الدراجة الثابتة وجهاز درج السلم أو من خلال أي نشاط آخر يمكنك من التبديل بين التمرن بكثافة عالية ثم الانتقال إلى كثافة منخفضة.

وفي دراسة نشرت في مجلة علم وظائف الأعضاء التطبيقي، جاء أن ممارسة الرياضة متغيرة الكثافة لمدة 15 دقيقة كافية لتحسين أداء ممارسة التمارين الرياضية بنسبة 100%.

ويعتبر الركض من بين التمارين المدهشة وهو أداة فعالة للمساعدة في فقدان الدهون، وقتل الإجهاد، وكذلك زيادة معدل الأيض عدة أيام. وقبل كل هذا، تعتبر رياضة الركض من الرياضات الهامة لتقوية أوتار الركبة ويمكن أن تساعد في نحت تلك العضلات التي تعطي جسمك مظهراً رائعاً ولائقاً . إلى جانب ذلك، فإن رياضة الركض تعتبر خياراً للأفراد الذين يتعللون بضيق الوقت باعتباره عائقا رئيسيا أمام اللياقة البدنية.

بالاضافة إلى ذلك هناك بعض الأدلة الأولية التي تشير إلى أن ممارسة رياضة الركض تدفع الجسم لإفراز الهرمونات المنشطة:هرمون التستوستيرون وهرمون النمو البشري وهي تضمن حصولك على كل الآثار الإيجابية الفسيولوجية وكذلك تعمل على مكافحة الشيخوخة. وتعتبر رياضة الركض أحد التمارين الأساسية. وهذا يعني، أن المدة الصغيرة التي تقضينها في ممارسة رياضة الركض قد تغنيك عن قضاء ساعات طويلة في صالة الألعاب الرياضية في ممارسة التدريبات الأساسية أو الوظيفية.

وفي دراسة أجريت على 16 متطوعا، قام ثمانية منهم بتطبيق برنامج للركض المتقطع لمدة أسبوعين بينما لم يمارس الثمانية الآخرون أي تمارين تذكر خلال نفس الفترة. البرنامج التدريبي شمل ركوب الدراجة الثابتة على أربع أو سبع فترات قصيرة كل فترة تمتد نحو 30 ثانية تتبعها فترة نقاهة لمدة أربع دقائق بمعدل ثلاث مرات أسبوعياً ولمدة أسبوعين. ووجد الباحثون أن القدرة على التحمل في المجموعة التي مارست رياضة الركض زادت من 26 إلى 51 دقيقة بينما لم يكن هناك أي تغيير يذكر بالنسبة للأشخاص الذين فضلوا الثبات والراحة. إضافة إلى زيادة نسبة الانزيم الباني للستريت في العضلات وزيادة هذا الانزيم يدل على قدرة الأنسجة على الاستفادة من الأوكسجين.

كم مرة يتعين علي ممارسة رياضة الركض خلال أسبوع؟

ينصح خبراء اللياقة بممارسة رياضة الركض مرتين في الأسبوع مثل الخميس والاثنين وبذلك تكون هناك فترة بينية للنقاهة تسمح للعضلات بالنمو والتعافي. وتذكري دائماً أن رياضة الركض لا يكون لها فقط تأثير لحظى، ولكن فائدتها تمتد حتى بعد الانتهاء منها ويتمثل ذلك في تنشيط عملية الأيض.

هل أنت جاهزة الآن لممارسة رياضة الركض، إذا كانت الإجابة بنعم إليك عينة من أحد برامج رياضة الركض وهي على النحو التالي:

الأسبوع الأول:

الإحماء: عشر دقائق هرولة (نوعي الكثافة من 40% إلى 60% كحد أقصى)

التمرين : اركضي (بكثافة 80-90%) لمدة 15 ثانية اربع مرات ثم هرولي لمدة خمس دقائق بين كل فترة.

التبريد: المشي العادي لمدة عشر دقائق (كثافة منخفضة – الابطاء من الركض إلى حالة المشي).

بعد ذلك قومي بممارسة بعض تمارين المد.

الأسبوع الثاني

الاحماء: عشر دقائق هرولة (نوعي الكثافة من 50% إلى 70% كحد أقصى)

التمرين : اركضي (بكثافة 85-90%) لمدة 15 ثانية أربع مرات ثم هرولي لمدة خمس دقائق بين كل فترة.

التبريد: المشي العادي لمدة عشر دقائق (كثافة منخفضة – الابطاء من الركض الى حالة المشي).

بعد ذلك قومي بممارسة بعض تمارين المد.

الأسبوع الثالث

الاحماء: عشر دقائق هرولة (نوعي الكثافة من 60% إلى 80% كحد أقصى)

التمرين : اركضي (بكثافة 85-100%) لمدة 15 ثانية ست مرات ثم هرولي لمدة خمس دقائق بين كل فترة.

التبريد: المشي العادي لمدة عشر دقائق (كثافة منخفضة – الابطاء من الركض إلى حالة المشي).

بعد ذلك قومي بممارسة بعض تمارين المد.

الأسبوع الرابع

الاحماء: عشر دقائق هرولة (نوعي الكثافة من 60% إلى 80% كحد أقصى)

التمرين : اركضي (بكثافة 90-100%) لمدة 15 ثانية ست مرات ثم هرولي لمدة خمس دقائق بين كل فترة.

التبريد: المشي العادي لمدة عشر دقائق (كثافة منخفضة – الابطاء من الركض إلى حالة المشي).

بعد ذلك قومي بممارسة بعض تمارين المد.

بعد الأسبوع الرابع ستركزين على زيادة وقت فترات الركض. لن تحتاجي سوى لجلستين أو ثلاث جلسات في الأسبوع لتحقيق مكاسب كبيرة. تذكري أن فترة التعافي تحدث خلال 24-48 دقيقة. بحلول الأسبوع الخامس سيكون بمقدورك التدرب بكثافة عالية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.