الرئيسية » الأسرة و الطفل » طفلك يعض الأطفال الآخرين؟.. هنا العلاج

طفلك يعض الأطفال الآخرين؟.. هنا العلاج

إذا كنتي تعانين من مشكلة أن طفلك يقوم بعض الأطفال الآخرين الذين يتواجدون معه في نفس المكان فعليك أن تدركي أن هذا الأمر خطير للغاية ولابد من أن تتخذي إجراءات فورية لمنع استمراره في هذا السلوك العدواني الذي يمكن أن تكون له تداعيات سيئة لوز استمر في المستقبل.

في البداية ينبغي عليك أن تتحدثي مع طفلك وتخبريه بشكل واضح وحاسم أن عض الأطفال الآخرين هذا أمر غير مقبول على الإطلاق ولا يمكن التسامح معه أو التغاضي عنه، وتأكدي من أن طفلك أدرك بشكل كامل أن قيامه بعض طفل آخر سيحرمه تمامًا من تحقيق أي شيء يريده، وحتى يكتسب حديثك في هذه النقطة الجدية المطلوبة اجلسي أولاً أمام طفلك وانظري في الأرض بعض الوقت لتجذبي انتباهه ثم فجأة انظري إلى عينيه ووجهي له كلماتك بأسلوب شديد الجدية وفي هذه الحالة سيعلم أنك تقصدين كل كلمة تقولينها.

يمكنك في مرة أخرى أن تسألي طفلك بشكل صريح عن شعوره إذا جاء طفل آخر أكبر منه وقام بعضه كلما رآه، وحاولي أن تجيبي عنه وترسمي في خياله صورة للحالة النفسية واللم الذي سيشعر به والإهانة التي ستلحق بكرامته في حالة تعرضه للعض من جانب طفل آخر.

يمكنك تحذير طفلك من أنه سيعاني من ضرر صحي وألم كبير لو استمر في ممارسة عادة عض الأطفال الآخرين، ويمكن حتى في مرحلة لاحقة أن تريه بعض الصور على الإنترنت لأطفال مصابين بمشاكل في اللثة أو الشفاه لكي يتأكد أن عملية عض الأطفال الآخرين قد تكون لها تداعيات مؤلمة.

أخبري طفلك أن استمراره في عض الأطفال الآخرين سيحرمه من اكتساب الأصدقاء طوال حياته، لأنه سيجعله شخصًا يحرص الآخرون على تفادي التواجد معه داخل مكان واحد فضلاً عن اللعب معه أو تبادل الحديث معه.

في النهاية يمكنك وضع سلسلة من الإجراءات العقابية التصاعدية تعلنينها بوضوح وتؤكدين أنك لن تترددي في تطبيقها واحدة بعد الأخرى مع كل مرة يقدم فيها طفلك على عض طفل آخر ومن بين تلك الإجراءات العقابية الحرمان من مشاهدة التلفاز لمدة أسبوع أو الحرمان من الحصول على الحلوى أو الحرمان من أي شيء آخر تعلمين أن طفلك يحبها ولا يستغنى عنها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.