الرئيسية » الأسرة و الطفل » كوني مؤثرة في حياة أشقائك الصغار

كوني مؤثرة في حياة أشقائك الصغار

إذا أردتي أن تكوني أختًا متميزة ومذات تأثير في حياة أشقائك الصغار فيجب عليك أن تتبعي مجموعة من الخطوات العامة التي تضمن أن يكون سلوكك معبرًا ن رغبتك في مساعدة أشقائك ولعب دور إيجابي في حياتهم.

لكي تضربي مثلاً جيدًا لأشقائك الأصغر، احصي دائمًا على ألا تقولي أي شيء مسيء مثل السباب أو اللعن أو الألفاظ غير المهذبة، وبدلاً من ذلك ابذلي قصارى جهدك من أجل تعليمهم أهمية الحوار الذي يتسم بالأدب الشديد واللباقة.

حاولي أن تفيضي بمشاعر الحنان والتصرفات التي تعبر عن اهتمامك بأشقائك الأصغر منك سنًا وذلك بأن تهتمي دائمًا بكل ما يتعلق بهم قدر استطاعتك وأن تكوني قادرة على سد الفراغ في حالة عدم وجود والدتك.

بعض التصرفات البسيطة قد يكون لها مردود نفسي كبير وممتد الأثر في مشاعر أشقائك الأصغر منك سنًا، مثل أن تبادري بعناقهم عند عودتهم إلى المنزل، أو الابتسامة الدائمة على وجهك عندما توجهين لهم بعض النصح، أو اهتمامك بمسح الدموع من أعينهم لو أصابهم مكروه أو تعرضوا لما يؤلمهم ماديًأ أو معنويًا.

من البديهي أنك يجب ألا تمارسي أية عادات سيئة أمام أشقائك الصغار لنك قد تكونين بمثابة القدوة لهم وإذا رأوك تمارسين هذه السلوكيات الخاطئة سيقلدونك بدون وعي.

احذري تمامًا من ممارسة النف الجسدي أو اللفظي مع أشقائك الصغار مهما كانت الأخطاء التي وقعوا فيها واستبدلي هذا الأسلوب بالحوار والتوضيح لأنك يجب أن تحرصي على بناء جسور الثقة بينك وبينهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.