الرئيسية » الحياة الزوجية » بخطوات عملية.. يمكنك استعادة اهتمام زوجك بك

بخطوات عملية.. يمكنك استعادة اهتمام زوجك بك

أحيانًا تجدين أن زوجك بعد فترة من العلاقة الزوجية بدأ يفقد الاهتمام الحقيقي بك وبدأ لا يكترث كثيرًا بمحاولة التقارب معك أو القيام بأية خطوات تدل على أنه يوليك عناية أو اهتمامًا كزوجة، وغالبًا ما تتزامن هذه الحالة أو تؤدي تلقائيًا إلى تفاقم النزاعات بينك وبينه حتى بسبب أمور تافهة لا تستحق الشجار بينكما.

وقد تجدين أن مشاعرك نحو زوجك لازالت قوية ولازلتي تشعرين بالانجذاب والحنان للقرب منه ولكن في الوقت نفسه تجدين كل تعاملاته معه تصب في اتجاه أنه يفقد الاهتمام يومًا بعد يوم في شخصيتك، ولا يؤثر في ذلك ما إذا كان هناك أطفال بينكما.

هناك بعض الأمور التي يمكنك الاعتماد عليها من أجل محاولة استعادة اهتمام زوجك بك مرة أخرى مثل الأيام الأولى من الزواج ومن بينها:

1. التواصل .. قد تجدين أن زوجك لا يعرف الكثير عن تفاصيل حياتك أو حتى تفاصيل شخصيتك وميولك ويرى بعض الناس أن هذا الأمر ليس ضروريًا لكن الحقيقة أنك كلما استطعتي أن تتجاذبي أطراف الحديث مع زوجك عن نفسك كلما زادت فرصة اهتمام زوجك بالتعرف أكثر وأكثر على جوانب في شخصيتك وقد تبدأ صداقة حقيقية بينكما تعطي لعلاقة الزواج أبعادًا جديدة.

2. الاهتمامات المشتركة.. كل زوجين قد تكون بينهما اهتمامات مشتركة كثيرة وقد تكون بينهما اختلافات كذلك، ومن ثم فإنك قد تضطرين إلى أخذ المبادرة في عرض اهتمامتك على زوجك ومحاولة جذبه إلى أن يشاركك فيها وأن تفعلي نفس الأمر مع اهتمامته هو.

3. موعد رومانسي.. لا تنسي كل فترة أن تكوني على موعد رومانسي مع زوجك لتبادل المشاعر العاطفية والحديث بشكل يتسم بالهدوء والراحة النفسية ولا يشترط أن يكون هذا اللقاء الرومانسي في خارج المنزل بأحد المطاعم أو المتنزهات بل يمكن أن يكون نفس هذا الموعد في داخل المنزل من خلال إعداد وجبة طعام متميزة وشهية واختيار موضوعات جذابة وشيقة للحوار.
أنا أكثر إدراكا الناس يعرفون حول هذا، على أية حال هو لا دائما يجب أن يشمل الخروج. هو يمكن أن يشمل فقط تأجير a فلم ويراقبه سوية، أو يطلب بيتزا وفقط يتمتّع بكلّ شركة آخرين. أعني، عوائق تواجهها هذا العالم يحصل على أكثر فأكثر كلّ يوم وبقاء في البيت الغالي أرخص الشيء ليعمل.

4. حاولي التجديد في العلاقة الزوجية مع زوجك، لأن هذه العلاقة في كثير من الأحيان تكتسب درجة من الرتابة تجعلها شيئًا مملاً أو أداء للواجب بدون إحساس أو إشباع ودورك في جذب انتباه واهتمام زوجك نحوك من خلال هذه العلاقة يستلزم منك بعض الابتكار وبذل الجهد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.