الرئيسية » الأسرة و الطفل » هل صديقتك حقيقية أم مزيفة ؟

هل صديقتك حقيقية أم مزيفة ؟

الصداقة من أغلى الأشياء في حياتنا حيث وجود الأصدقاء يشعرنا بالأمان والمشاركة كما نقضي معظم أوقاتنا المرحة مع  الأصدقاء.

كما أن المرأة معروفة بعلاقاتها الإجتماعية الواسعة والتي تضم صداقات كثير , وتنجرح الفتاة كثيراً إذا إكتشفت أن صداقتها لم تكن حقيقية أو أنها مجرد معرفة وليست صداقة بمعانيها العميقة , لذلك هناك علامات وأمور تدل على أن الصداقة بينك وبين صديقاتك حقيقية وعن نية صافية.

1-     تفرح لكِ.

من علامات الصداقة الحقيقية الصافية أن صديقتك تفرح لكل خير يأتي إليكِ فهي تفرح من قلبها لنجاحك أو خطوبتك وزفافك وربما تشعرين أن المناسبة خاصة بها هي ! فهي تشعر حقاً أنكما شخص واحد.

2-     لا مكان للمنافسة .

الصداقة الحقيقية هي أن ترى كل واحدة في أفراح الأخرى أفراحها دون أن يثير ذلك الغيرة في نفسها أو حب المنافسة أفضل في حياتك فإستعملي ذلك لكن إفرحي لصديقتك حتى لو كانت حياتك بها مشاكل وليست كما تتمنين.

3-     الأمانة .

ويجب هنا أن نفرق بين الأمانة وبين النقد اللاذع فالصديقة الحقيقية يجب أن تتكلم بكل صدق وصراحة لصديقتها وتنصحها وربما توجهها إلى بعض الأمور التي تغفل عنها ولكن بأسلوب مُحبب وسهل فلا داعي للنقد اللاذع أو ترديد الكلمات الجارحة لذلك إنصحيها وبيني لها رأيك بصراحة حتى في شريك حياتها الجديد وإختيارتها في الحياة لكن إهتمي بالأسلوب.

4-     لا يهم اللقب بل المهم الفعل!

قد تستغربين لهذه النقطة لكن هذا أمر حاصل بالفعل فتجدين بعض الفتيات تضع نفسها الصديقة المفضلة لزميلتها ولذا تطالبها دائماً بحقوق كثيرة مثل الخروج معها ومساندتها في المناسبات وغير ذلك دون أن تفعل من الأمور ما يثبت فعلاً أنها الصديقة المفضلة بينما على الجهة الأخرى تجدين صديقة لكِ تهتم لأمرك وتساعدك وتشاركك في المشاكل وحتى الأفراح ورغم ذلك لا تصنف نفسها الصديقة المفضلة لديكِ لذا فالفعل هو الذي يحدد من هي صديقتك حقاً وليس مجرد الكلام!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.