الرئيسية » الصحة و الرشاقة » الخضروات تحمى من الإصابة بسرطان الفم

الخضروات تحمى من الإصابة بسرطان الفم

ذكرت دراسة حديثة، نُشرت مؤخراً أنه يمكن تقليل مخاطر الإصابة بسرطان الفم بتناول الخضروات مرة واحدة أسبوعيا على الأقل، خاصة تلك التى تعرف بالخضروات الصليبية مثل البروكلى والقرنبيط والفجل والكرنب.

وكانت دراسة سابقة أشارت إلى أن السيدات اللاتى يتناولن الكثير من الخضروات ذات الأوراق الخضراء، يسجلن معدلات نجاة أفضل من سرطان الثدى بالمقارنة بمن لا يتناولن تلك الخضروات.

وتوضح مؤسسة صحة الأسنان البريطانية أن الدراسة الحالية تؤيد وجود علاقة بين سوء التغذية وسرطان الفم، مما يعنى أن عدم إتباع نظام غذائى صحى يمثل عامل خطورة أساسيا فى الإصابة بالمرض.

وفى هذه الدراسة، توصل العلماء إلى أن الأشخاص الذين يتناولون مثل تلك الخضروات مرة فى الأسبوع على الأقل يقللون من فرص الإصابة بسرطان الفم بما يقرب من 17% بالمقارنة بمن لا يتناولون تلك الخضروات على الإطلاق.

وأظهرت النتائج أن هذه الخضروات لها تأثير إيجابى أيضاً على بعض أنواع السرطان الأخرى، حيث ثبت أن تناول تلك الخضروات مرة أسبوعياً يقلل من مخاطر الإصابة بسرطان الكلى بما يقرب من 32%، وسرطان المريء بنسبة 28%، وسرطان القولون والثدى بنسبة 17%.

كما أظهرت دراسة سابقة، نُشرت عام 2007 بالدورية الدولية للسرطان، أن هذه الخضروات الصليبية الشكل تقلل من مخاطر الإصابة بسرطان المثانة.

ويأمل الرئيس التنفيذى لمؤسسة صحة الأسنان البريطانية، د. نيجل كارتر، أن يفهم الناس كيفية تأثير النظام الغذائى السيئ سلبيا على صحة الشخص، خاصة فيما يتعلق بسرطان الفم.

وقال إن “ما يقرب من ثلث حالات الإصابة بسرطان الفم ترتبط بإتباع نظام غذائى غير صحى، لهذا توصى المؤسسة بتناول طعام متوازن صحياً، يشتمل على الكثير من الفواكه والخضروات”.

وأكد وجود “أدلة على أن أوميجا 3، التى توجد فى الأسماك والبيض وبعض الأطعمة الغنية بالألياف مثل الأرز البنى والمكسرات والحبوب، تقلل من مخاطر الإصابة بسرطان الفم”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.