الرئيسية » الأزياء و الجمال » اهتمي بمنطقة أعلى الصدر لأنها تكشف عمرك الحقيقي

اهتمي بمنطقة أعلى الصدر لأنها تكشف عمرك الحقيقي

منطقة أعلى الصدر تكشف بسهولة عن عمر المرأة، فهي عرضة للجفاف بسبب بنيتها الضعيفة، كما أنّ إهمالها يسبّب ظهور التجاعيد والبقع الداكنة. إليك أفضل الحلول من عالم التجميل لتنعمي ببشرة خالية من الشوائب.

كما وتتكوّن المنطقة حول صدر المرأة من أنواع مختلفة من الأنسجة: الدهنية، والطلائية والواصلة. الثدي ليس فيه عضلات أو أوتار لتقديم الدعم له، باستثناء عضلة الثدي الكبيرة التي تمتدّ من الكتف إلى منتصف الصدر، وترتبط بالهيكل العظمي.

أسباب الشيخوخة المبكرة

إنّ سوء العناية ببشرة أعلى الصدر، كاستخدام الصابون عند الاستحمام، والذي يساهم في تجريدها من زيوتها الطبيعيّة، إلى جانب التعرّض المباشر لأشعّة الشمس وارتداء الملابس التي تثير الحساسيّة وتمنع التعرّق، كلّها عوامل تؤثّر في تدهور الخلايا، وبالتالي في تسريع عمليّة الشيخوخة.

العلاجات

تتطلّب منطقة أعلى الصدر رعاية يومية خاصّة، فضلاً عن زيارة مركز تجميل للعناية مرّة كلّ شهر، على أنّ الاختصاصيّة يجب أن تشمل بشرة منطقة الرقبة وأعلى الصدر في كلّ خطوات علاج الوجه، مثل التقشير والتنظيف العميق والأقنعة. الأمر الذي يحسّن من مرونة الجلد الطبيعي وجماله، ويساعد على ضمان شباب البشرة بشكل طويل الأمد.

يمكن أن تكون العلاجات منفصلة أو مضافة لتلك المخصّصة للوجه. كما أنّ علاجات العنق وأعلى الصدر مناسبة جدّاً لعلاجات تجديد البشرة بعد التقشير الطبّي.

هناك الكثير من الصيغ المختلفة المخصّصة للعناية بالبشرة التي من شأنها أن تساعد على تأخير عمليّة الشيخوخة. قد تحتوي هذه الصيغ على الريتينول الذي يحفّز تجدّد الخلايا، إلى جانب المواد المضادّة للتأكسد، كالفيتامينات A, E,C، التي تساهم في الحدّ من جفاف وفرط تصبّغ البشرة. أمّا التركيبات التي تحتوي على السيراميد، فهي تقدّم عازلاً فعّالاً ضدّ فقدان الرطوبة وتعيد إلى الجلد مرونته ووهجه.

أمصال مكافحة الشيخوخة

توفّر الأمصال الإصلاح الممتاز والسريع للبشرة المتعبة والمعرّضة للشمس في الرقبة وأعلى الصدر. وينبغي أن تحتوي على عناصر مضادّة للشيخوخة ومعزّزة للترطيب، مثل الفيتامين C، حمض الهيالورونيك والكولاجين الذي يساعد في تعزيز قدرة الجلد على الاحتفاظ بالرطوبة، على أنّ إنتاج الكولاجين يسهم في جعل الجلد مشدوداً.

زيوت دافئة

قومي بإدفاء أونصة واحدة من زيت القمح أو زيت زهرة الربيع المسائية في وعاء صغير على نار خفيفة، بعدها بلّلي قطعة من الشاش، كبيرة بما يكفي لتغطية العنق أعلى الصدر، بالزيت الحارّ، ثم ضعيها على المنطقة المعنيّة. للمحافظة على درجة الحرارة، غطّي قطعة الشاش بالسيلوفان، وفوقه بمنشفة دافئة خفيفة الوزن. إنْ كنت تعانين من الغدّة الدرقية، لا تغطّي العنق بمنشفة دافئة. بعد عشر دقائق، انزعي الغطاء، ثمّ اغسلي الفائض أو دلّكي به الجلد. ويمكن أن تتّبعي نفس الطريقة بوضع قناع كريم تجديد البشرة الذي يحتوي على خصائص زيت الكاروتين أو زيت الصبّار المغذّية.

مرطّب منشّط ومثبّت

من المهمّ جدّاً أن يكون الجلد مرطّباً على نحو كافٍ ومحميّاً ضدّ التأثيرات البيئية الضارّة. المرطّب المصمَّم خصّيصاً للعنق وأعلى الصدر عادةً ما يكون خفيفاً، يحتوي على مكوّنات منشّطة أكثر من تركيبات كريمات الوجه، مثل مستخرج الفلفل، الأكسجين أو مستخرج القمح. وهذه المكوّنات تساعد على تقوية نسيج الجلد، وتترك البشرة سلسة ومرنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.