الرئيسية » الصحة و الرشاقة » طبيب الإنترنت.. استشارات عصرية ضرورية

طبيب الإنترنت.. استشارات عصرية ضرورية

أظهرت دراسة حديثة أجراها فريق أطباء بكلية لندن الجامعية أن أصبح بإمكان المرضى الاستفادة من القيام بأنفسهم ببحثهم الصحي على الإنترنت لأن هذا الأمر يمكن أن يساعدهم في الحصول على المزيد من المعلومات من أطبائهم مما يساهم في دقة التشخيص والعلاج.

 

وأضافت الدراسة أن الناس الذين يفتشون عن أعراضهم أو يتقصون أحدث العلاجات أو الأبحاث يمكن أن يكتسبوا المزيد من استشارة أطبائهم، ولوحظ ذلك خلال مقابلات مع 26 شخصاً من أعمار مختلفة حول سبب نقلهم معلومات من الإنترنت لأطبائهم وماذا استفادوا منها.

 

ووجد الباحثون أن البعض شعر بأن الطبيب تعامل معه بجدية أكثر، في حين بدا آخرون قلقين من أن طبيبهم قد يشعر بالاستياء، كما تقصّت الدراسة نصيحة مفادها أنه ينبغي على المرضى عموما أن يتجنبوا البحث عن أعراضهم في الإنترنت بسبب وفرة المعلومات المغلوطة والمضللة على الشبكة العنكبوتية.

 

وقال قائد الدراسة بارفاذي بوز: “ينبغي أن يشعر الأطباء بالتشجيع من النتائج وفي أذهانهم أن المرضى يقدرون خبرتهم السريرية وأن مهارات تواصلهم بالإنصات إلى المرضى والاهتمام بهم يمكن أن تساعدهم في الاستجابة بطريقة ملائمة للمرضى”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.