الرئيسية » الأسرة و الطفل » كيف يتسبب سلوك الآباء في زيادة وزن الأبناء؟

كيف يتسبب سلوك الآباء في زيادة وزن الأبناء؟

أكّدت دراسات أن الطفل يتعلم أسلوب الحياة من أهله، ولذلك فإذا كان الأهل يتبعون أسلوباً غير صحياً، فإن الطفل ليس له المقدرة على تعلم أسلوب آخر.

أما المشكلة الأكبر فتكمن حسب رأيهما في القناعات الخاطئة السائدة لدى الأهل ومنها الاعتقاد بان أسلوب حياتها جيد وأنه في حال وجود كيلوجرامات إضافية في أوزان أطفالها فإنها “ستختفي مع النمو”. ومن التوصيات المهمة لتجنب البدانة لدى الأطفال:

• تناول الطعام بشكل دوري وعدم التخلي عن وجبة الفطور، لأن تركها يجعل الطفل يقوم بالتعويض عنها أثناء الدراسة من خلال تناول الحلويات والسكاكر والمشروبات الحلوة المذاق.

• إن تعلم ممارسة الحركة بشكل منتظم في الصغر يستمر مع الإنسان طوال عمره، لذلك يتوجب على الأهل أن يعرفوا الأطفال بمتعة ممارسة الحركة لان تعليمهم ذلك في وقت متأخر يكون أصعب وأسوأ.

• تناول الخضار والفواكه بشكل كافي على الأقل ثلاث مرات يومياً، والتركيز على تناول الطعام وعدم القيام بممارسات جانبية خلاله مثل القراءة أو متابعة التلفزيون، لأن من شان ذلك أن يجعل الطفل يتناول طعاماً أكثر مما يحتاجه لأن المشاعر التي تنتابه خلال ذلك تغطي الشعور بالشبع.

• تجنب مشاهدة الإعلانات التجارية الخاصة بالغذاء، لأن متابعة هذه الإعلانات يكون في الكثير من الأحيان احد الحوافز للبدانة ولاسيما الإعلانات التجارية التي تركز على الأطفال.

• تعتبر ممارسة النوم بشكل منتظم من الأمور الجوهرية بالنسبة للطفل، لأن عدم قيامه بذلك يجعله يشعر بالتعب وعدم الراحة ويحصل على الطاقة من المصادر الآنية أي من الطعام والشراب.

• تناول المنتجات الحليب بشكل كافي التي تحتوي على الكلس لأنه ضروري في بناء العظام، وعدم الالتزام بالحد من النظام الغذائي إلا بعد التشاور مع طبيب الأطفال، ولاسيما عندما يتطلب الأمر تغير نظام الطعام بشكل كامل.

• الحد من ممارسة اللعب على جهاز الكمبيوتر أو متابعة التلفزيون، ويتوجب على الأهل في هذا المجال تحديد سقف زمني محدد أسبوعياً للأطفال لممارسة ذلك.

تعليق واحد

  1. كيف اجعل ابني يحب الاكل وهو عمرة الان 3ونصف لايكل اي شي دئما

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.