الرئيسية » الأسرة و الطفل » الاكتئاب خلال فترة الحمل بهدد صحة للأمهات

الاكتئاب خلال فترة الحمل بهدد صحة للأمهات

قررت وزارة الصحة البريطانية تخصيص 25 مليون جنيه إسترلينى لتحسين عيادات الولادة تعانى ما يزيد على ثلث الأمهات الحوامل من حالات اكتئاب خلال فترة الحمل تدفعهن إلى التفكير فى الانتحار، بحسب ما أفادت دراسة للكلية الملكية للقابلات.

وأظهرت الدراسة أن 260، ممن أجريت الدراسة عليهن ويعانين من اكتئاب ما قبل الولادة، يواجهن خطرا أكبر من حيث تعرضهن لمشكلات فى الصحة العقلية مقارنة بحالات الاكتئاب التى تصاب بها الأمهات بعد الولادة.

كما أشارت الدراسة إلى أن 22 فى المائة فقط يلجأن لطلب المساعدة من الأطباء المزاولين للمهنة.

ويقول الخبراء، إن النساء اللاتى يعانين من هذه الظروف يحتاجن إلى دعم أكبر.

وأعلنت وزارة الصحة البريطانية تخصيص 25 مليون جنيه إسترلينى من أجل تحسين عيادات الولادة بغية توفير أفضل رعاية صحية للأم والطفل.

تعد حالات اكتئاب ما قبل الولادة، التى تحدث خلال فترة الحمل، غير معروفة بل ولا تأخذ نصيبا من الحديث بشأنها مقارنة بحالات اكتئاب ما بعد الولادة.

وتشير هذه الدراسة الموجزة إلى أن 80 فى المائة من النساء اللائى يعانين من حالات الاكتئاب فى أثناء فترة الحمل يعانين من حالات الاكتئاب بعد الولادة.

وأضافت الدراسة أن نحو 56 فى المائة من السيدات من خضعن للدراسة كانت لديهن مشكلات خلال الفترة الأولى من حملهن، غير أن نحو 66 فى المائة منهن عانين من مشكلات صحية خلال الفترة الثانية من الحمل.

وقالت نصف السيدات أن مرضهن كان له تأثير على علاقاتهن مع أطفالهن، وأن 38 فى المائة منهن عانين من مشكلات الارتباط بأطفالهن.

وقالت “إذا أمكننا تحديد مشكلات النساء فى وقت مبكر، سيكون بمقدورنا التصدى لوقوعهن فى براثن مشكلات صحية عقلية اكبر.”
صراحة اكبر قالت سالى روسيل، المؤسسة المشاركة لموقع (نيت مام)، أن الاكتئاب والقلق يجعل الحياة صعبة للغاية ع لى الاباء حال استقبالهم طفلهم الجديد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.