الرئيسية » الصحة و الرشاقة » العاملات فى المصانع والمزارع عرضة لسرطان الثدى

العاملات فى المصانع والمزارع عرضة لسرطان الثدى

كشفت دراسة طبية بريطانية النقاب عن النساء اللواتى يعملن فى الحانات والمقاهى والمصانع وأماكن السباقات يواجهن خطر متزايد للتعرض للأورام السرطانية، بسبب المواد الكيميائية المتواجدة فى المنظفات المستخدمة فى تلك الأماكن والمسببة لسرطان الثدى بوجه خاص.

وقالت مجموعة من الباحثين من أمريكا وكندا وبريطانيا أن النساء اللائى يعملن فى المزارع أكثر عرضة لسرطان الثدى أكثر من غيرهن بسبب التعرض للمبيدات، مشيرين إلى أن هؤلاء النساء اللواتى يعملن فى الأعمال الشاقة التى تنطوى على التعرض لمواد كيميائية سامة لمدة 10 سنوات متواصلة عرضة للإصابة بسرطان الثدى بنسبة 42%.

وأظهرت نتائج الدراسة التى أجريت على ألف سيدة مصابة بسرطان الثدى وتمت مقارنة تاريخهن الوظيفى بما يقرب من 1147 سيدة فى كندا ممن لا يعملن بالشركات الصناعية والزراعية .
ومن جانبه، قال البروفيسور أندرو اتيرسون رئيس جامعة ستيرلنغ المهنية ومجموعة أبحاث الصحة والبيئة خلال الدراسة التى نشرت فى مجلة الصحة البيئية أن العديد من العمال يواجهون التعرض للمواد الكيميائية المتعددة، وليس فقط من خلال العمل، ولكن من بيئتهم اليومية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.