الرئيسية » الأزياء و الجمال » أهم القواعد لاختيار “طرحة” الزفاف

أهم القواعد لاختيار “طرحة” الزفاف

لا تكتمل إطلالة العروس بدون “الطرحة”، وذلك لأنها التقليد القديم الذي يميّز العروس في كل مكان ويعطيها تلك الخصوصية التي تميزها في تلك الليلة وتزيدها بهجة وتألقا، لذا، ينبغي أن يتم اختيار الطرحة بأسلوب دقيق وذكي من خلال مراعاة الأمور التالية، وهي:

 

يعتمد اختيار الطرحة بالدرجة الأولى على تصميم فستان الزفاف، فالطرحة الطويلة لا تتناسب سوى مع الفستان الطويل والكلاسيكي إلى حد ما، أمّا الطرحة القصيرة تنسجم مع الفساتين المطرزة بشكل كبير عند الصدر أو الخصر أو أسفل الظهر، حيث من شأن هذه الطرحة إبراز جمال التطريز في الفستان، بشرط ألا تتجاوز خصرك، أمّا التي تصل أطرافها إلى الكوعين فهي تناسب الفساتين التي تأخذ شكل غير أنّ الطرحة الأكثر ملاءمةً لمختلف تصاميم الفساتين هي التي تنتهي عند يديك.

 

تعتمد العلاقة التي تجمع الفستان والطرحة على الإنعكاس، فالطرحة المطرزة والمزخرفة تترافق مع الثوب الأبيض الخالي نسبيّاً من هذه الزخرفات، أمّا الفستان ذات التطريزات الواضحة والمزيّن بالمجوهرات واللؤلؤ لا يحتاج سوى إلى طرحة بسيطة، ويبقى قماش الدانتيل هو الأكثر طلباً وأناقةً لطرحة الزفاف.

 

أما أهم الأسس لإختيار الطرحة الأنسب هو شكل الوجه، فإذا كنت من صاحبات الوجه الدائري، من الأفضل لك ارتداء الطرحة التي يصل طولها الى كتفيك، للتخفيف من استدارة وجهك، أمّا إذا كنت من صاحبات الوجه المربّع، فإختاري الطرحة المرتفعة قليلاً من الخلف التي تصل حتى كوعيك، أمّا الطرحة القصيرة جداً فهي تتوافق مع صاحبات الوجه الطويل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.