الرئيسية » الأسرة و الطفل » طفلك و اللمجة

طفلك و اللمجة

مع مرور السنين تحولت لمجة التلاميذ من مأكولات خفيفة تحضرها الأمهات في البيوت إلى مجموعة منتوجات غذائية جاهزة تتنوع بين البسكويت، الزبادي، الشوكولاطة والهلاليات والشيبس والمشروبات الغازية مع تكلفتها المرتفعة، وهو الأمر الذي جعل بعض الأولياء يخصصون ميزانية لها، رغم أنها لا تعود دائما بالفائدة على صحة أطفالهم، حسب المختصين في التغذية.

لم تعد بعض الأمهات يهتممن بفطور الصباح الخاص بأطفالهن، بل أصبحن يعتمدن على اقتناء بعض المنتجات الغذائية المصنعة كالبسكويت، والحلويات والشكلاطة.. ظنا منهن أنها تحتوي فيتامينات وأنها مغذية أحسن من تلك التي تحضر في المنزل.. عكس جداتنا اللواتي كنّ يحرصن على تحضير مختلف أنواع الحلويات والعجائن على غرار الكسرة، المطلوع، المثقبة وغيرها، متناسين تماما الأضرار التي قد تنجم عن المواد الكيميائية التي تدخل في صناعة مثل هذه المنتوجات.

لكن يبقى الأكل البيتي الصحي هو الأفضل لصحة الأطفال ،  و إذا كان لديك طفال فيجب أن تعوديهم على لمجة صحية تحضرينها بنسق تعرفين مكوناتها و تتحكمين فيها حسب ذوق أطفالك ، فيما يلي مثال عن وجبة خفيفة و مغذية كما أنها سهلة الأكل فهي عبارة عن سندويتش صغير  متكون من الخبز أو العيش ، بعض السلطات (سلطة الخس ، بابا غنوج …) بروتين (لحم أو تونة أو بيض ) و قليل من القشدة أو الخردل أو المايوناز حسب الذوق تلف المكونات في الخبز و ترص جيداً حتى تصبح قطعة واحدة سهلة الأكل ثم غلفيها بورق يستعمل لهذا الغرض و أخيراً ضعيها في علبة اللمجة مع حبة فاكهة أو زبادي ، عندما يشعر ابنك بالجوع لن يجد  ذلك في أي متجر و أنت ستكونين مطمئنة أنه يأكل من يدك  !

3 تعليقات

  1. ووووووووووووووااااااااااااااااااااااوووووووووووووووو

  2. الموضوع جميل و رائع جيد جيدا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.