الرئيسية » الصحة و الرشاقة » ابدئي حمية تنقيص الوزن بعد فصل الشتاء

ابدئي حمية تنقيص الوزن بعد فصل الشتاء

سيدتي حواء هل تفكرين في إتباع حمية لإنقاص الوزن حالياً ? أقول لك إذاً  أجلي قرارك شهرين اخرين أو ثلاث  فالوقت غير مناسب وهذا الكلام ليس كلامي بل هي دراسة أمريكية جديدة  حذرت ونهت  من البدء باتباع حمية في مثل هذا الوقت من السنة مبينة أن أي  إنقاص في  السعرات الحرارية التي  تتناولينها يومياً  تزيد من حساسيتك للإصابة بنزلات البرد.

الدراسة قامت بتوضيحها  الباحثة والأستاذة في علوم الغذاء والتغذية بجامعة ميتشيجن الأمريكية إليزابيث جاردن :

وهذا ماجاء على لسان الباحثة :   “أن موسم الأنفلونزا الحالي يبدو أنه الأسوأ، ولذا من غير المقبول أن يبدأ الشخص في اتباع حمية إنقاص وزن في مثل هذا الوقت، خاصة إذا لم يكن قد تلقى لقاحا ضد الأنفلونزا.”

الدراسة كأن قد أجريت على مجموعة من الفئران .مجموعة تم  معهاإعتماد حمية غذائية  أقل سعرات حرارية وأخرى حافظو على نظامها المعتاد الغني بالسعرات الحرارية.

نتيجة الدراسة كان كاتي حسب الأستاذة  إليزابيث :

“في البداية ظننا أن إنقاص السعرات الحرارية سوف يساعد على تحسين قوة الجهاز المناعي بما يقي الفئران من الإصابة بنزلات البرد والأنفلونزا، إلا أنه ثبت عكس ذلك تماماً. فزيادة تناول السعرات الحرارية أثناء موسم الأنفلونزا يساعد في مقاومة الفيروس أو على الأقل يقلل من حدة أعراض المرض ويسرّع الشفاء منه.

فمعاناة الفئران التي اتبعت حمية غذائية كان  سبّبها  نقص الأجسام المضادة التي تقاوم العدوى لديها، بينما الحيوانات التي امتلكت مخزونا من الدهون كان لديها مصدر للطاقة ساعدها في مقاومة العدوى.”

و أخيرا هذا ما نصحت به الباحثة :

“تقليل السعرات الحرارية التي يتناولها الشخص يمكن أن يكون لها نفس التأثير في إضعاف الجهاز المناعي في موسم الأنفلونزا كما هو الحال مع فئران المعمل.

فمن الجيد أن يحاول المرء تقليل السعرات الحرارية لإنقاص وزنه، ولكن يجب أن يجرب ذلك خلال الثمانية أشهر الأخرى من العام، بعيداً عن موسم البرد الذي يستمر لأربعة أشهر كل عام. “

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.