الرئيسية » الصحة و الرشاقة » نصائح تناول الطعام بالخارج أثناء الرجيم

نصائح تناول الطعام بالخارج أثناء الرجيم

قد يشكل تناول الطعام خارج المنزل أثناء اتباع حمية غذائية أو رجيم تحديا حقيقيا لك لأنه يمكن أن يخرب خطتك لإنقاص الوزن. تكون قائمة الطعام في المطاعم مغرية للغاية و قد لا تستطيعين مقاومتها و يمكن ان تشكل عائقا حقيقيا في طريق الحمية الغذائية أو الرجيم الخاصة بك حيث يمكن أن ينتهي بك المطاف بتناول الطعام بإفراط أو بتناول أطعمة و مشروبات لا يفترض بك تناولها أثناء عمل الرجيم. نقدم لك هنا بعض النصائح البسيطة التي ستساعدك على السيطرة على شهيتك و لتكون خياراتك ذكية و عقلانية عند تناول الطعام خارج المنزل أثناء عمل الحمية أو الرجيم.
ماذا يحدث عند تناول الطعام في خارج المنزل أثناء اتباع حمية غذائية أو رجيم؟ هناك العديد من الصعوبات التي قد تواجهينها عند اتخاذ قرار بالاستراحة من مسؤوليات مطبخك و التمتع بعشاء لذيذ في أحد المطاعم. في البداية، تدخلين إلى المطعم و تشمين رائحة الطعام الرائعة و بالكاد تستطيعين الانتظار لرؤية قائمة الطعام. لذا، فإن اختيارك للطعام الذي ستتناولينه تقوده شهيتك و ليست المعلومات الغذائية للصنف الذي ستقومين بطلبه. في الواقع، تظهر الدراسات أن خيارات الناس الغذائية لا تتأثر و لا تتغير بالمعلومات الغذائية المطبوعة على قوائم الطعام و التي تهدف إلى مساعدة المستهلكين على إدارة نظامهم الغذائي وتحسين صحتهم.
راجعي قائمة الطعام بعناية قبل تناول الطعام خارج المنزل أثناء عمل الرجيم.
عند اختيار مطعم معين ينبغي عليك رؤية قائمة الطعام و تمحيصها بعناية قبل طلب الوجبة و إذا أمكنك الحصول عليها من الانترنت قبل الذهاب إلى المطعم فإن ذلك يكون أفضل الخيارات. تحققي من ذلك على موقع الإنترنت الخاص بالمطعم إن وجد من أجل الحصول على فكرة عن خيارات الطعام الصحية التي سوف تساعدك على الاتزام بالحمية الغذائية أو الرجيم الخاصة بك. عند اتخاذ القرار بنوع الطعام الذي ستختارينه يجب إيلاء الاهتمام بوصف الأطباق في القائمة و محاولة “فك رموز” القائمة و تمحيصها بعناية. حيث أن الأطعمة المقلية و المحضرة بالمقلاة و المحمرة و المقرمشة و المطهية بالصوص (السكالوب) و المقلية بالزبدة و المنكهة بالزبدة و المخفوقة و المحشوة، جميعها تحتوي على نسبة عالية من الدهون والسعرات الحرارية و يجب تجنبها. من ناحية أخرى، الأطعمة التي تكون محضرة على البخار و المخبوزة و المشوية و المسلوقة و المشوية على اللهب (الجريل)، تعتبر خيارات جيدة. يجب أيضا تجنب المطاعم التي تقدم بوفيهات مفتوحة أو عروض “الطعام حتى الإشباع” أو “كل ما تستطيع تناوله”.
اختاري كمية قليلة و تناولي الطعام ببطء عند تناول الطعام خارج المنزل أثناء عمل الرجيم.
التمتع بوجبة لذيذة لا يعني أبدا الإفراط في تناول الطعام. إحدى أكبر المشاكل التي تواجهينها عند تناول الطعام خارج المنزل أثناء عمل الرجيم هي السيطرة على مقدار الطعام الذي ستتناولينه و حتى إن كنت قد اتخذت قرارات صحية و سليمة بخصوص الوجبة التي ستختارينها، حيث أنه يمكنك فعل ذلك بالطريقة الخاطئة من خلال تناول كل شيء في طبقك. إن طلب الوجبة الأكبر عند الخروج لتناول الطعام لا يكون الخيار الأسلم بالنسبة للراغبين في انقاص وزنهم. نتيجة لذلك، يجب عليك طلب الوجبة الأصغر أو أقل قدر ممكن من الطعام. و حتى لو كانت وجبة الطعام المفضل لديك لا تأتي بحجم صغير في القائمة،  اطلبيها و تشاركيها مع غيرك أو تناولي نصفها فقط و و خذي النصف الآخر معك إلى المنزل. و الأهم من ذلك كله، تناولي الطعام ببطء وامضغيه جيدا. و عند الانتهاء، اطلبي من النادل رفع صحنك من أمامك.
تجنبي تتبيلات السلطة الدسمة عند تناول الطعام خارج المنزل أثناء عمل الرجيم.
نعتقد دائما ان السلطة هي الخيار الصحي الأكثر الذي يمكننا طلبه. ومع ذلك، يجب أن نعرف أن هناك سلطات صحية مغذية و “دخلاء” متنكرين في ثوب السلطات الصحية! ضعي في حسبانك دائما أن بعض أنواع التتبيلات تحتوي على نسبة عالية من السعرات الحرارية. تخيلي أن حصة غذائية واحدة من التتبيلات الكريمية الدسمة تحتوي على نحو 300 سعرة حرارية. الى جانب ذلك، و عن طريق اختيار و خلط المكونات الخاطئة، مثل الجبن واللحم المقدد و البيض و التتبيلات الدسمة، فإن الأمر سوف ينتهي بك إلى اتخاذ أسوأ الخيارات من قائمة الطعام. لذا، عندما تبحثين عن شيء أخف لإضافته على السلطة من قائمة الطعام يجب عليك تخطي التتبيلات و الاكتفاء بعصرة من عصير الليمون الطازج أو إضافة كمية صغيرة من التتبيلات الخالية من الدهون أو قليلة الدهون. يجب عليك محاولة تجنب المايونيز أيضا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.