الرئيسية » الأسرة و الطفل » السمنة تهدد حياة طفلك

السمنة تهدد حياة طفلك

سمنة الأطفال إحدى الأمراض الوراثية، التى تنتقل من خلال جينات وراثية يحملها عن إحدى الوالدين، لكن هناك مؤشرات تدق ناقوس الخطر يمكن على الأهل اكتشافها بسهولة.

أهم الأسباب الأساسية التى تساعد على ظهور البدانة لدى الأطفال، تأتى من خلال عيوب فى تركيب الكروموسومات، أو فى الجينات وقد تكون السمنة عرضة أساسية فى بعض المتلازمات الوراثية، حيث تعتبر من الأمراض الوراثية الشائعة وتظهر السمنة فى مراحل العمر المبكرة.

يمكن تشخيصها بسهولة عن طريق عمل تحاليل وراثية متخصصة، بالإضافة إلى العوامل النفسية، حيث ترجع الإصابة بالسمنة فى كثير من الأحيان إلى أسباب نفسية فى محيط الطفل من أسرته أو مدرسته، وهناك بعض الأطفال يفرطون فى تناول الحلويات كنوع من الإحباط أو الاكتئاب.

العوامل الاجتماعية والبيئية من أبرز أسباب الإصابة بالبدانة مثل: ‌قلة الحركة وعدم ممارسة الرياضة و‌قلة ساعات النوم.

العادات الغذائية الخاطئة بجانب الجلوس أمام أجهزة التليفزيون والكمبيوتر لفترات طويلة، هذا إلى جانب نوعية الغذاء التى يقدمونه للأطفال وخاصة الوجبات الجاهزة.

هناك عوامل مرضية فقد يصاب الطفل بأحد الأمراض التى تحد من حركته كالكسور والأمراض القلب لمدة طويلة، مما يؤدى إلى إصابة الطفل بالسمنة، ومن أمثلة ذلك أمراض الغدد الصماء وأمراض المخ، أو التهابات المفاصل المتكررة والكسور، فضلا عن وجود بعض الأدوية التى يكون من أثارها الجانبية زيادة الشهية بشكل غير طبيعى وزيادة وزن الطفل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.