الرئيسية » الصحة و الرشاقة » العلاج بالهرمونات البديلة في سن اليأس

العلاج بالهرمونات البديلة في سن اليأس

مع اقتراب سن اليأس، يجب على النساء استشارة الطبيب لمناقشة فوائد العلاج الهرموني. أكثر من ثلث النساء بعد سن اليأس يمررن إلى العلاج بالهرمونات البديلة والتي تهدف إلى معالجة النقص في هرمون الاستروجين، لمنع الأعراض المزعجة لانقطاع الطمث، مع الحد من خطر ترقق العظام و أمراض القلب والأوعية الدموية . و يشار أيضا إلى أن هذا العلاج هو لعدد قليل من النساء اللاتي لديهن انقطاع الطمث المبكر و اللاتي يعشن لفترة أطول من غيرهن دون حماية من الاستروجين .

يمكن أن يتم تسليم هذا الهرمون في شكل أقراص، ضمادات(تستبدل كل أسبوع) أو هلام يخترق الجلد عن طريق التدليك . هناك حاليا قيد الدراسة حلقات مهبلية  تنشر الهرمون محليا و تهدف إلى تخفيف الاضطرابات التناسلية .

العلاج بالهرمونات البديلة لديه بعض الآثار الجانبية .تناول الاستروجين في بعض الأحيان يؤدي إلى احتباس الماء، والغثيان، حنان الثدي، والإفرازات المهبلية . يمكن للبروجسترون أن يسبب الصداع، والتعب، حب الشباب، والدوخة . العلاج بالهرمونات البديلة هو أيضا غير منصوح به للنساء اللاتي من الممكن أن يتعرضن إلى سرطان الثدي أو الالتهاب الوريدي بالوراثة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.