الرئيسية » الصحة و الرشاقة » نتائج رائعة لمرضى خشونة الركبة

نتائج رائعة لمرضى خشونة الركبة

كشف فريق من الباحثين الأمريكيين عن معلومات جديدة ومثيرة تهم كل مرضى خشونة الركبة، وخاصة ذوى الحالات المتقدمة والتى لا يستطيعون فيها ممارسة حياتهم بشكل طبيعى، ولم تستجيب حالتهم لأى علاجات سواء مضادات الالتهاب غير الإسترودية أو الأدوية التى تستخدم لإعادة بناء الغضاريف المتآكلة.

وأشارت الدراسة أن علاج خشونة الركبة المزمنة وإصابات الركبة الخطيرة بإخضاع المرضى لجراحات استبدال مفصل الركبة المصاب بالكامل واستبداله بآخر سليم له نتائج رائعة للغاية، لافتة أن 98% من المرضى استطاعوا ممارسة حياتهم بشكل طبيعى وتمكنوا من العودة مرة أخرى إلى مزاولة الأنشطة اليومية والروتينية والعودة إلى أعمالهم.

وتوصل الباحثون إلى تلك النتائج من خلال استبيان موسع ومجموعة من المقابلات الشخصية، شملت أكثر من 660 مريضا خضع لجراحات استبدال مفصل الركبة، تتراوح أعمارهم ما بين 18 و60 عاماً، وذلك بعد الخضوع للجراحة لفترة تتفاوت ما بين عام واحد وخمسة أعوام، ونجح حوالى 98% من هؤلاء المرضى العودة إلى أعمالهم مرة أخرى عقب الجراحة، استطاع منهم حوالى 89% تأدية عملهم بنجاح، وكما استطاعت نسبة كبيرة من المرضى الالتحاق بوظائف جديدة.

وأضاف الباحثون أن تلك النتائج مبشرة للغاية وتعد بمثابة رسالة اطمئنان لمرضى خشونة الركبة، وتعطيهم الأمل فى العودة مرة أخرى لممارسة شئون حياتهم بشكل أفضل عقب الخضوع لجراحات استبدال مفصل الركبة.

وأذيعت هذه النتائج خلال المؤتمر العلمى السنوى لعام 2013 والذى عقدته الأكاديمية الأمريكية لجراحى العظام (AAOS)، وذلك يوم أمس، الخميس، الموافق الحادى والعشرين من شهر مارس الجارى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.