الرئيسية » الصحة و الرشاقة » مخاطر جديدة للسمنة وفرط الوزن

مخاطر جديدة للسمنة وفرط الوزن

كشف المؤتمر الأوربى للغدد الصماء عن معلومات جديدة وخطيرة بشأن مرض السمنة، أحد أخطر اضطرابات التمثيل الغذائى التى انتشرت بشكل خطير فى الآونة الأخيرة، وأصبحت تصيب عشرات الملايين من الأشخاص حول العالم، أغلبهم من ذوى الأعمار الصغيرة.

وأشارت الدراسة إلى أن السمنة تحدث تغييرات كبيرة فى مستويات الهرمونات الجنسية الخاصة بالرجال والشباب الصغار، وخاصة هرمون التستوستيرون الذكرى وهرمون الاستروجين الأنثوى، والذى يوجد بكميات قليلة للغاية فى الحالات الطبيعية، ويتعرض الرجال فى النهاية للإصابة بأمراض القلب، وهو ما يعد أمرا خطيرا للغاية.

وأضافت الدراسة أن السمنة تتسبب فى تنشيط أنزيم الأروميتيز “aromatase”، ورفع مستوياته بالدم، وهو المسئول عن تحويل هرمون التستوستيرون إلى الإستراديول، أحد أنواع هرمون الإستروجين الأنثوى، وبالتالى ترتفع مستويات الاستروجين بالدم وتقل مستويات التستوستيرون، وهو ما يحدث خللاً كبيراً فى وظائف القلب ويحدث تشوهات فيه بشكل ملحوظ وخاصة فى الجانب الأيسر منه.

وشملت الدراسة 20 شخصا، أغلبهم من الشباب الصغار، وتتراوح أعمارهم ما بين 20 و40 عاما،

وأذيعت هذه النتائج خلال المؤتمر العلمى الذى عقدته الجمعية الأوربية لأمراض الغدد الصماء، وذلك فى السابع والعشرين من شهر أبريل الماضى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.