الرئيسية » الأسرة و الطفل » الحقيقة عن الكالسيوم و نمو الطفل

الحقيقة عن الكالسيوم و نمو الطفل

تتسائل الكثير من الأمهات إذا كان الكالسيوم حقا بتلك الأهمية التي توليها سائر الإعلانات التجارية أم أنها فقط ومضات إشهارية لا يرجى منه سوى التسويق لمنتوجات الالبان و مشتقاته و أن أهمية الكالسيوم ما هي إلا مبالغة .

صحيح أن الإعلانات تركز على أهمية عنصر الكالسيوم لنمو طفلك لترويج بضائعها و تستغل بذلك حرص الأمهات لتقديم كل ما يلزم لنمو سليم لأطفالهن إلا أن ما يقلنه عن ضرورة تناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم ليس خيالا أو كذبا .

إن الكالسيوم يمثل 80% من وزن العظام و لذلك فمن البديهي امداد الجسم بالأطعمة التي تحتوي على نسب عالية من الكالسيوم و هناك حقيقة أخرى ، أن جسم الطفل يبني الهيكل العظمي أساسا منذ الولادة وحتى نهاية مرحلة المراهقة ، و في هذه المرحلة يتحدد طول الهيكل و صلابته .لذلك من الطبيعي امداد الطفل بالكالسيوم بكميات كبيرة خلال هذه المرحلة في شكل حليب و زبادي و أجبان …

إضافة إلى ذلك يجب الإهتمام بتغذية الهيكل العظمي للضغير بالمعادن التي تلعب دورا كبيرا في بناء العظام و صلابتها مثل الزنك و النحاس و الفلور و الفسفور و المنجنيز . و هناك أيضا الفيتامينات التي توجد بكثرة في الفواكه و الخضراوات الطازجة و خاصة فيتامين ج الذي يساعد على إنتاج الكولاجين المكون العضوي الأساسي للعظام و فيتامين د الذي يمكن إعطاءه للرضيع على شكل نقط إلى أن العام الثاني من العمر و هو يساعد على إمتصاص كل من الكالسيوم و الفوسفور و توزيعهما بشكل سليم على جميع أعضاء الجسم ، هذا إضافة إلى فيتامين ك الذي يساعد على تركيب البروتينات الضرورية لصلابة الهيكل العظمي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.