الرئيسية » الأسرة و الطفل » مواجهة المواقف المحرجة مع أطفالك

مواجهة المواقف المحرجة مع أطفالك

كثيرا ما تتعرض الأم لمواقف محرجة مع أطفالك، مما يتطلب ذكاء وسرعة بديهة، كأن يفشي الطفل أسرارك أمام الآخرين بحسن نية، أو يخبر جارتك بحقيقة مشاعرك السلبية نحوها، أو يكذبك أمام أصدقائك.

وهذه نصائح أساسية للتغلب على المواقف المحرجة بسبب أطفالك:

• تعاملي بهدوء ولا تتوتري كثيرًا فكل الأطفال كذلك.

• تعاملي بحزم إن كان الموقف فيه إساءة أدب مثل أن يقول أنا لا أحب فلانة، وقولي إن فلانة جميلة وهي قريبتي وأنا أحبها فإن كنت لا تحبها فهي بالتأكيد لا تحبك ثم أكملي حديثك مع صديقتك بهدوء ودعيه يفكر في كلامك دون تعنيف أو توبيخ.

• تعاملي بمرح إن كان الموقف ظريفًا.

• في المنزل وجهي صغيرك لما يجب أن يُقال وما لا يجب أن يُقال بحزم وهدوء وحنان.

• اطلبي منه التفكير في الأمر والتدرب عليه معك واجعليها لعبة.

• احرصي على عدم الحديث أمام الصغير عن أمور خاصة بالكبار، حتى لا ينقلها ببرائته وإن حدث ذلك فلا تلومين إلا نفسك.

• احرصي على عدم الحديث عن أحد أو التسفيه منه أمام الصغير فهذا خطأ سلوكي وأخلاقي ونقل كلامه ليس هنا هو الضرر الوحيد وإنما يمكنه أن يسلك مثل هذا السلوك كما أنه بالتأكيد قد ينقله ببراءة ويتسبب في كثير من المشكلات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.