الرئيسية » الحياة الزوجية » الفحوصات اللازمة للزوجة إذا تأخر الإنجاب

الفحوصات اللازمة للزوجة إذا تأخر الإنجاب

يوجد عدد من الفحوصات يجب على المرأة القيام بها إذا تأخر الإنجاب، مع التنبيه على ضرورة عدم قلق وتسرع المرأة، فلا يمكن اعتبار الإنجاب قد تأخر قبل مرور عام كامل على الزواج، مع وجود علاقة حميمية منتظمة.

1-الفحص بالأشعة فوق الصوتية :

ابتداء من اليوم العاشر للدورة لمعرفة هل هناك تبويض أم لا؟ ومتابعة نمو البويضات وللكشف أيضآ إذا كان هناك تكيس للمبيض

2-عمل أشعة بالصبغة على الرحم والأنابيب أو بعمل منظار تشخيصي الأنابيب:

وذلك لفحص تجويف الحوض والرحم والمبيضين وكذلك قنوات فالوب للكشف عن أية عوائق أو إنسداد للحمل إن وجدت.

3-إجراء هذه التحاليل:

أ)TOXOPLASMA ANTIBODY TITRE IGM

وهذا التحليل خاص بميكروب يمكن أن يجهض الحمل في بعض الحالات، أو يمنع حدوثه.

ب)SERUM PROLACTIN

وهذا التحليل خاص بهرمون إفراز الحليب ، حيث يمكن أن يكون مرتفعا، وهو ما يؤثر على التبويض.

ت)SERUM ANTISPERM TITRE

وهذا التحليل خاص ببعض الأجسام المضادة التي تكون في دم الزوجة، وتلك الأجسام تقتل الحيوانات المنوية عند قذفها في المهبل.

ث)T3, T4

وهذان التحليلان خاصان بالغدة الدرقية، وهما هرمونان يؤثران على التبويض في حالة زيادتهما أو نقصهما

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.