الرئيسية » الصحة و الرشاقة » حمل آمن بعد سن الخامسة والثلاثين

حمل آمن بعد سن الخامسة والثلاثين

الحمل بعد سن الخامسة والثلاثين ليس أمرًا خطيرًا، ولا ينبغي القلق منه، اتبعي الخطوات الصحية الآتية وبإذن الله سترزقين بمولود يتمتع كما تتمتعين بالصحة والعافية:

1-احصلي على عناية منتظمة ومبكرة: لا شك ان الاسابيع الثمانية الاولى من فترة الحمل تُعتبر الاكثر اهمية لنمو طفلك. لذا الحصول على عناية منتظمة وبشكل مبكر تعزز فرصك في الحصول على ولادة آمنة وانجاب طفل يتمتع بصحة ممتازة. وتشمل العناية المبكرة والمنتظمة، اجراء الصور الصوتية بشكل منتظم، الفحوصات الاعتيادية.

2- فحوصات ما قبل الولادة الاختيارية هي ذات أهمية خاصة: قد يخولك طبيبك الخاص الاختيار بين عدد من الفحوصات والخاصة بالحوامل اللواتي تجاوزن الخامسة والثلاثين. هذه الفحوصات تساعد حتماً على تحديد ما اذا يوجد اي خطر  بانجاب طفل يعاني من عيوب جسدية ما. اسألي طبيبك عن هذه الفحوصات لمعرفة ما هي المخاطر والفوائد ولاختيار ما هو الافضل لك.

3- تناولي فيتامينات ما قبل الولادة: على كل النساء اللواتي لم يتجاوزن بعد سن الانجاب تناول كمية من الفيتامينات يومياً تحتوي على الاقل 400 ميكروغرام من حمض الفوليك وهو نوع من انواع الفيتامين ب، والذي من شأنه ان يؤمن حماية قصوى للنساء الحوامل اللواتي تجاوزن الخامسة والثلاثين والمعرضات اكثر من غيرهن لمخاطر انجاب طفل يعاني من مشاكل صحية  او عيوب في تكوينه البيولوجي.

4- زوري طبيب الاسنان كلما سنحت لك الفرصة لذلك بهدف اجراء الفحوصات الاعتيادية خصوصاً أن امتلاكك لاسنان قوية ولثة صحية يقلل من احتمال حدوث ولادة قبل اوانها الطبيعي وانجاب طفل يمتلك وزناً لا يتناسب مع الوزن العادي للمولود الجديد.

5- نظام غذائي مناسب وصحي: تناول وجبات غذائية متنوعة وصحية يمدك بكافة العناصر الغذائية المهمة التي يحتاجها جسمك. تناولي كمية كافية من الخضار والفواكه، فضلاً عن الحبوب الكاملة واللحوم الخالية من الدهون. هذا وتناول اربع انواع من منتجات الحليب القليلة الدسم والمأكولات الغنية بالكالسيوم جيد للمحافظة على صحة العظام والاسنان في الوقت الذي ينمو فيه طفلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.