الرئيسية » الأسرة و الطفل » ساعدي ابنتك المراهقة على تقبل شكلها

ساعدي ابنتك المراهقة على تقبل شكلها

تؤثر وسائل الإعلام والمسلسلات على الفتيات المراهقات، وتجعلهن مهووسات بالجمال، مما يعرض صحتهن للخطر أحيانًا إذا اتبعن أنظمة غذائية قاسية، أو وصفات غير آمنة..

وللأم دور كبير في احتواء مشاعر ابنتها المراهقة، ومساعدتها على النضج والرضا عن شكلها وجسمها، وإليك أهم النصائح لمساعدة ابنتك:

1 – تفهمى ما تمر به ابنتك واعلمى أن مشاعرها تلك ليست سهلة.

2 – استمعى إليها وتفهمي كلامها.

3 – كونى قدوة لها باهتمامك بمظهرك، وابدئى بنفسك فى أى تغيير تحثيها إليه.

4 – احترمى جسدها وخصوصيتها وحقها في قضاء ساعتين أمام المرآة، حتى تكون راضية عن مظهرها.

5 – ساعديها لإيجاد المظهر المناسب لها بدون فرض سيطرتك عليها.

6 – تصرفى كأم ونموذج يحتذى به، كونى قريبة منها، ولكن لا تتطفلى عليها كأفضل صديقة لها إذا لم تحب هى ذلك.

7 – تناولى ساندويتش أمامها ولا تتحدثى عن عدد السعرات الحرارية أو وجوب الشعور بالذنب مع كل قضمة، علميها أن تأكل كل ما هو مفيد وتمارس رياضتها المفضلة لتحافظ على رشاقتها، وعلميها أن الرشاقة لا تتحقق بالإمتناع عن الأكل.

8 – اضحكى معها وتبادلى النكات التى تفهماها أنتما فقط.

9 – الجمال يأتى فى شتى الأشكال والأحجام، اعطيها منظور جديد وصحى لشكل الجسد، بدلاً من المنظور المستحيل للسوبر مودلز.. طويلة القامة، رفيعة، جميلة، رقيقة.

10 – لا تخبريها أن مظهرها لا يهم، وأن الناس لا تهتم إذا كنتِ نحيفة أو سمينة، لا تخبريها أن الشخصية أهم من المظهر، كونى واقعية وصريحة معها، وساعديها لتظهر جمالها بغض النظر عن حجمها وقوامها، فالأهم هو ثقتها بنفسها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.