الرئيسية » الحياة الزوجية » ما بعد صدمة الخيانة

ما بعد صدمة الخيانة

الخيانة أمن أصعب الصدمات على المرأة، وتولد في نفسها مشاعر مختلطة من الحزن والغضب والرغبة في الانتقام وضعف الثقة بالنفس.. من حقك أن تغضبي وتتألمي، ولكن لا تدعي هذه المحنة مهما كانت شدتها تؤثر على بقية حياتك، ويمكنك القيام بالتالي:

1-   الجأى إلى الله عز وجل بالدعاء والرجاء والصلاة، ففي هذه اللحظات العصيبة لا ينجيك إلا الله تعالى، كلما ألحت عليك أفكار أو الرغبة في اتخاذ قرارات معينة توجهي إلى ربك بالاستخارة.

2-  أعيدي تقييم حياتك الزوجية، وسلوكك كزوجة دون إغراق في لوم النفس أو تبرئتها.. كوني موضوعية بقدر الإمكان، وحاولي أن تنظري إلى حياتك كشخص آخر محايد، وبعيدا عن الانفعالات.

3- اقتربي من نفسك واستعيدي ذاتك وهواياتك ومواهبك.

4- غيري .. قدر الإمكان .. عاداتك السلبية التي يرفضها حتى يشعر بحبك له وبأنك تضحين من اجله.

5- لا تجعلي زوجك محورا لحياتك، وابدئي في تنويع أنشطتك.

6- استبدلي اللوم بالتفهم: عوضا عن تحميل الآخر مسؤولية مشاعرك وأساك تقبلي المسؤولية الكاملة عما تشعرين به. هذا لا يعني أن ما حصل هو خطؤك ، لكن ما من فائدة ان ألقيت اللوم على الآخر. كلّ شخص يتحمل مسؤولية أفعاله ومشاعره.

تذكري أن الأفعال التي يقوم بها الآخرون هي مسؤوليتهم فقط وليس لك أي علاقة بها. فاذا ناداك الآخر بألقاب فظيعة من الواضح أن لديه الكثير من الأفكار السلبية وربما يكون غير واثق من نفسه فيرمي بثقل هذا الشعور على الآخرين.

فما يقوله أو يفعله الآخر ليس له علاقة بك بل بالشخص الذي يقترف الفعل نفسه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.