الرئيسية » الأسرة و الطفل » كيف تساعدين طفلك صعب التعلم؟

كيف تساعدين طفلك صعب التعلم؟

بإمكان الوالدين تقديم العديد من الأمور لمساعدة الطفل صعب التعلم، ومنها:

– ينبغي تخصيص أوقات محددة من النهار ليعمل فيها الوالدان مع الطفل صاحب المشكلة.

– يفترض ان تكون فترات العمل قصيرة في البداية ومن ثم يمكن تمديدها تدريجيا، ومن المفيد ان ينتهي العمل مع الطفل حين يبلغ ذروة شعوره بالنجاح مع الحرص على عدم دفعه إلى حافة الشعور بالفشل.

– ينبغي ان يتحلى الوالدين بالصبر والموضوعية بعيدا عن العواطف قدر المستطاع، ولتكن نغمة صوتيهما هادئة وحازمة عند الكلام مع الطفل.

– ينبغي الحرص على أن تكون التوجيهات والأوامر قصيرة وبسيطة بحيث يستوعبها الطفل بسهولة.

– إذا شكا الطفل من صعوبة في أداء احد التدريبات او الإعمال ينبغي الانتقال به إلى تدريب أسهل، ثم يعاد الى تدريبه السابق بعد تعديله حتى يشعر بقدرته على النجاح في ذلك العمل.

– حين يكون الطفل قادرا على القيام بمهمة ما ينبغي الإصرار عليه برفق لإكمالها.

– ينبغي معرفة قدرات الطفل وكذلك جوانب ضعفه معرفة تامة ولا يجوز الاستمرار في مطالبته بمهمات او تدريبات سهلة جدا بل لابد من بعض التحديات لإثارة اهتمامه.

– لابد من استخدام المعززات مع الطفل حين يوفق في اداء عمل ما مهما بدأ بسيطا كما لا يجوز التركيز على مظاهر الفشل.- ينبغي تلبية حاجة الطفل حين يطلب المساعدة.

– يجب على الوالدين ان يتبسطا مع الطفل حتى يشعر بالمتعة في التدريب والعمل معه.- ينبغي مصارحة الطفل بوجود مشكلة لديه لانه أكثر من يشعر بوجود تلك المشكلة.

– يستحسن اتباع الأسلوب التشجيعي معه وتذليل الصعاب إمامه وإشعاره بمشاركته لتخطي تلك المشكلة وان كانت بطيئة أو بعد وقت.

– ينبغي ان يكون الوالدان رحيمين بطفلهما لأنه لا ذنب له في تلك المشكلة ويكونا صبورين مؤمنين بقضاء الله وقدره ويستعينا بالطبيب والمعلم والمختص في المدرسة ويفضل مشاركة الآباء المماثلين لمشكلة طفلهما والاختلاط بهم لتخفف من معاناتهما وتشد من أزرهما.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.