الرئيسية » الأزياء و الجمال » علامات التمدد أثناء الحمل.. الأسباب والعلاج

علامات التمدد أثناء الحمل.. الأسباب والعلاج

هي تلك الخطوط الحمراء أو الوردية أو الأرجوانية التي توجد على امتداد البطن والردفين والفخذين والثديين أثناء الحمل. وهي أكثر وضوحاً لدى النساء بيضاوات البشرة.

تصاب بها 90% من النساء الحوامل، وليس هناك طريقة مؤكدة لعلاجها أو لمنعها من الانتشار في أنحاء جسمك. ولحسن الحظ، فهي لن تبقى بنفس الشكل الملون لفترة طويلة، حيث سيبهت لونها بعد الولادة وتصبح باللون الرمادي الفضي غير الملحوظ.

أثناء الحمل استخدمي مستحضرات الترطيب مثل زبد الكاكاو للتخفيف منها، فهي تساعد في مقاومة الجفاف والحكة المرتبطين بتمدد البشرة أثناء الحمل.

ومن المهم أن تحرصي على أن تكون زيادة وزنك بطيئة ومنتظمة، بدلاً من الزيادات الكبيرة. كما أن اتباع النظام الغذائي السليم يحافظ على لون بشرتك ويجعلها أقل عرضة لعلامات التمدد.

بعد الولادة هناك علاجات قوية مثل استخدام الليزر، أو الكريمات المشتملة على مادة Retin-A، أما الخيار الطبيعي الأمثل فهو زيت اللوز والذي يزيل آثار التشققات وعلامات التمدد ليس في البطن فحسب، وإنما في الثديين والأرداف والأفخاذ أيضا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.