الرئيسية » الصحة و الرشاقة » مصل الإلتهاب الرئوي للصغار يوفر نفس الحماية للبالغين

مصل الإلتهاب الرئوي للصغار يوفر نفس الحماية للبالغين

أكدت أحدث الأبحاث الطبية على فاعلية المصل المضاد للإلتهاب الرئوي بين الصغار بين البالغين ليوفر نفس الحماية والوقاية من فرص الإصابة بالمرض.

وكانت “مارى جريفن”، أستاذ الطب الوقائى بجامعة “فندر بليت” الأمريكية والمشرفة على تطوير الأبحاث، قد عكفت على تحليل بيانات عدد كبير من الأطفال والبالغين اضطروا لدخول المستشفى خلال الفترة من عام 1997 وحتى 2009.

وتوضح الأبحاث أن المصل يستخدم لمنع حدوث إصابات الدم والأذن من البكتيرية الكروية الرئوية، والتى تنجم عنها الإصابة بالالتهاب الرئوى إلا أن فى بعض الحالات كبار السن الذين يعانون من ضعف الجهاز المناعى لديهم قد يتعرضون للإصابة من الأشخاص الذين يحملون المرض بالمقارنة بالأصحاء أو الأطفال.

وأشارت المتابعة التى نشرت فى العدد الأخير من مجلة “نيوأينجلاد”الطبية إلى أن البالغين وكبار السن الذين نجحوا فى الحصول على هذا المصل قد تراجعت بينهم بصورة ملحوظة فرص الإصابة بالمرض بالمقارنة بكبار السن الذين لم يخضعوا لمثل هذا التطعيم.

يعد مرض الالتهاب الرئوى أحد الأسباب الرئيسية وراء اضطرار العديد من من الأمريكيين دخول المستشفى فى الولايات المتحدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.