الرئيسية » الصحة و الرشاقة » تجنب أوجاع الظهر أثناء الحمل

تجنب أوجاع الظهر أثناء الحمل

ألم الظهر شائع جداً في الحمل وقد يظهر في أي فترة من الفترات، أما السبب في ذلك فهو هرمون البروجسترون المصنع في المشيمة والذي يحدث ارتخاء في أربطة العضلات وبالتالي زيادة في طولها.

إن الإرتخاء الحاصل هذا مهم جداً في تسهيل الولادة لما يحدثه من اتساع في مفاصل الحوض، إلا أنه قد يعطي في نفس الوقت رد فعل سلبي على العمود الفقري لتراخي الأربطة الداعمة للعمود الفقري وفقراته. ويزيد الأمر سوءاً الوضع المألوف الذي تتخذه الحامل بدفع بطنها للأمام وحني ظهرها للخلف.

ولمواجهة آلام الظهر إليك هذه النقاط:

إن الوضع السليم للجسم عامل مهم، ويمكن اعتياد ذلك بأن تدفعي بظهرك على حائط مستو وتحاولي أن تتخذي من هذه الاستقامة مثلاً لجلستك الاعتيادية.

إن الراحة خاصة في الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل ذات أهمية قصوى.

تدليك العضلات أيضاً يخفف الألم نوعاً ما، وكذلك وضع قربة ماء ساخن على المنطقة المتألمة لوك نيجب أن تتأكدي أنها مغلقة تماما بشكل محكم وأن يكون الماء ليس مغليًا.

لا تنس النصيحة التقليدية وهى عدم حمل أشياء ثقيلة وحتى لو اضطررت لحمل طفلك مثلاً فاجلسي في وضع القرفصاء واحمليه ثم اعتدلي لكن لا تحني ظهرك لتلقطي شيئاً ثقيلاً أبداً.

للتخلص من ألام الظهر أثناء النوم نامي على إحدى جانبيك مع وضع وسادة بين الساقين وأخرى تحت. بطنك.

وأخيراً لا تقلقي فهذه الأوجاع سرعان ما تزول بعد الولادة وتعودي لحياتك ولياقتك الطبيعية ولكن بعد أن يكون بجوارك مولود جميل يعوضك عنها خير تعويض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.