الرئيسية » الأسرة و الطفل » علمي طفلك الاعتماد على نفسه في الأكل

علمي طفلك الاعتماد على نفسه في الأكل

كون طفلك متلهّف لتناول الطعام بنفسه، قبل أن يغدو قادراً على ذلك بزمن طويل.ومهما جرّ الأمر من فوضى عليكِ أن تكوني مستعدةلإتّساخ وجهه وشعره وكرسيّه وثيابه، ومهما طالت مدّة الوجبات عليك تشجيع طفلك بكل طاقتك ،فهذه خطوته الأولى الفعلية نحو الإستقلالية.. وابعدي عنك التشنّج حيال مايجري خلال الوجبات،لأنّه إذا وجد طفلك وجبة الطعام مسليّة وممتعة،يغلب ألا تصادفي المشكلات فيما يتعلّق بالطعام وتناوله في المستقبل..

– في سن السبعة أشهر

يقوم طفلك بمحاولات صادقة لتناول طعامه بنفسه،لكنه لن يفلح بتناول ما يكفيه بسبب عدم قدرته على ضبط حركاته… قدّمي له الكثير من الطعام على شكل أصابع ليسهل عليه إمساكه ممّا يعطيه الثقة بنفسه ويمنحه الخبرة والمهارة.

1 – يكون طفلك شديد الجوع عند بداية وجبته لذا،أبعدي وعاء الطعام عن متناوله ، وأطعميه بالملعقة.

2- متى أشبع بعض جوعه دعيه يشارك في معالجة الطعام،وواصلي إطعامه بالملعقة.

3-  قد يجد طفلك لذّة في غمس أصابعه في الطعام ومحاولة دفع الطعام في فمه،ممّا يفقده الرغبة في أن تطعميه أنت بالملعقة.إذا ظل طفلك جائعاً فقد يبكي ويتلوّى،من جراء الإحباط الذي يلاقيه في محاولته وضع كفايته من الطعام في فمه. لذا،أطعميه بعض الملاعق الإضافيّة،إنّما عليك تركه يحاول الأكل بنفسه، فالشعور بقدرته على القيام بالأمر بنفسه أمر مهم بالنسبة إليه،كما أنّه يعرف كفايته من الغذاء.

4- قد يشعره الطعام الجامد بالعطش، لذا قدّمي له حليب الرضّع وأمسكي له الكوب فهو ليس قادراً على حمله بعد.وباشري تقديم الحايب البقري بعد إتمامه السنة. **

– في شهره الخامس عشر

يبذل طفلك محاولات ناجحة نوعاً ما في تناول طعامه بنفسه ، بواسطة الملعقة أو الشوكة ذات الأسنان المدبّبة،ولكن قطّعي له طعامه قطعاً بحجم القضمة الواحده،كما أنّه قد يحتاج مساعدتك في تناول الطعام بعض الأيّام.

– احرصي على موافقة رغبات طفلك، فإذا كره صنفاً ما ، لا تمزجي هذا الصنف مع صنف يحبّه،فقد ينتهي به الأمر بإلى النفور من الأثنين،لذا ،حاولي تغيير الهيئة التي تقدمين بها الصنف المكروه فإذا لم تعجبه الخضار المسلوقة، فقد يتناولها نيئة أو يتناول حسائها،أو قد يتناول البيض مخفوقاً عوض أن يتناوله مسلوقاً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.