الرئيسية » الصحة و الرشاقة » مادة الكودايين مرتبطة بزيادة حساسية الألم

مادة الكودايين مرتبطة بزيادة حساسية الألم

كشفت دراسة طبية النقاب عن تناول جرعات متكررة من “الكودايين” قد يزيد حساسية الألم فى الوقت الذى تفشل فيه فى تقديم نفس تأثير ومفعول “المورفين”، وذلك وفقا لآخر النتائج المتوصل إليها فى “مؤتمر الصداع الدولى” الذى عقد مؤخرا فى الولايات المتحدة.

أجرى فريق من الباحثين فى علم الصيدلة بجامعة “إديلايد” الأسترالية دراستهم على عقد مقارنة بين تأثير”الكوديين” و”المورفين” من أجل تحديد أيهما الأفضل فى تخفيف الألم.

و”الكودايين” هو أحد المواد الطبية التى يتم استخدامها لعلاج الألم، وهى جزء من العقاقير التى تنتمى إلى فئة المواد “الأفيونية” عادة ما تستخدم لتخفيف الآلام متوسطة وشديدة الحدة مثل نوبات الصداع.

وأشارت المتابعة إلى أن الاشخاص الذين اعتادوا على تناول الكودايين لتخفيف الألم ازدادت لديهم حساسية للألم بالمقارنة بأقرانهم ممن لم يتناولوا هذه المادة المسكنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.