الرئيسية » الأسرة و الطفل » التعرض للتلوث يزيد خطر إنجاب طفل مصاب بالتوحد

التعرض للتلوث يزيد خطر إنجاب طفل مصاب بالتوحد

كشفت دراسة أمريكية أن التعرض لعوادم السيارات وتلوث الهواء الناجم عن المخلفات الصناعية يمكن أن يزيد فرص إنجاب الأم لطفل مصاب بالتوحد بنسبة كبيرة تصل إلى 50%.

وتوصل الباحثون من كلية الصحة العامة بجامعة هارفارد إلى أن هذا الخطر يتضاعف لدى النساء اللاتى يعشن فى المناطق الأكثر تلوثا.

وقال القائمون على الدراسة، وفقا لصحيفة “ديلى ميل” البريطانية، إن نتائج الدراسة مثيرة للقلق إذ كشفت أن ما يتراوح ما بين 20 و60% من النساء اللاتى يتعرضن لعوادم ناجمة عن تلوث الهواء معرضات لخطر إنجاب طفل مصاب بالتوحد وفقا لدرجة التلوث بالمناطق التى يعشن بها.
وشملت الدراسة 325 امرأة لديهن أطفال مصابون بالتوحد و22 ألف امرأة لا يعانى أطفالهن من هذا المرض، واستخدمت البيانات التى جمعتها المنظمة الأمريكية لحماية البيئة فى تقييم درجة التعرض للتلوث فى المناطق التى تعيش فيها هؤلاء السيدات.

ووجد الباحثون أنه ثمة رابط واضح بين تعرض المرأة الحامل إلى مستويات عالية من تلوث الهواء وإنجابها لطفل مصاب بالتوحد، كما ظهر وجود ارتباط قوى بين التعرض لملوثات مثل الديزل والزئبق، بينما أظهرت أنواع أخرى من تلوث الهواء، منها الرصاص والمنجنيز وكلوريد الميثيلين ارتباطا أضعف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.